أخبار

اقترب من هؤلاء.. وابتعد عن هؤلاء (تسعد)

دراسة حديثة: النساء أكثر عرضة للمعاناة من أعراض فيروس كورونا طويلة الأمد

5 طرق سهلة وطبيعية لتحسين عملية الهضم.. تعرف عليها

مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم.. يكشفها عمرو خالد

كيف أتصرف مع زوجتي التي لا تصلي؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ما رزقتنا مما نحب فاجعله قوة لنا فيما تحب

هل تجوز الصلاة إذا لم أتوضأ بعد الغسل من الجنابة؟.. الأزهر يجيب

ما العمر الذي تبدأ به البنت لبس الحجاب؟.. أمين الفتوى يجيب

أجمل شرح لـ صراط الآخرة كما لم تسمعه من قبل ‬.. يكشفه عمرو خالد

بشائر الخير.. السعودية تعلن خطة من 3 مراحل لاستقبال المعتمرين

4مفاتيح له .. بهذه الأسباب يجلب الله لك الرزق الواسع

بقلم | علي الكومي | الاثنين 01 يونيو 2020 - 12:01 ص
Advertisements

الزرق الواسع منحة من الله لعباده وهبها الخالق  لقطاع منهم وحرم الأخرين منها حيث يسر الله زرق هذا وحد من رزق الأخر لحكمةإلهية والرزق الوافر كما نعلم لا يتوقف عند المال فربما حرم الله عباده من الرزق الوفير  في المال ولكنه اسبغ عليهم عطفه في ابناء بررة أو زوجات مخلصات أو راحة البال كما يقال فالله قسم الرزق الوفير بين عباده بشكل عادل ولكن بحكمة لا يعلمها الا هو .

ورغم أن الله قسم البشر لغني وفقير فإنه خلق فروقا شديدةبين الأغنياء أنفسهم فمنهم من يملك المال الكثير الذي يزيد عن حاجته، فيتمتّع بالكماليّات ويكون أبعد ما يكون عن حفظ ماله، ومنهم من يغرق في الفائض عن ماله،فيكسبه ذلك جاهاً ومنصباً رفيعاً بين الناس، فيخضع الناس لأمره وينتهون لنهيه،ويتسابقون لاكتساب وُدّه، ومع ذلك يبقى قلقاً خائفاً من زوال ماله، فلا يهدأ له بالٌ،ولا يزول عنه الهمّ؛ لكثرة حساباته للآخرة، 

رزق كتبه الله لك 

حكمة الله بدت واضحة في القول المأثور :"من  ملك قوت يومه ونفقته ومسكنه الذي يأوي إليه؛ فقدملك الدنيا بما فيها، لا فقر يشغله بالعناء منه، ولا غنى يطغيه ويغرق فيه، فرزق العباد على الله تعالى، لا ينقصه أحدٌ ولا يقدر على زيادته أحدٌ، وهو حاصلٌ عليه واصلٌ إليه لا محالة، ومهما بذل جهده وسعى في الأرض، فلن يحصل إلّا على ما كتبه الله تعالى له، فلا يتذمّر ولا يشكو من القدَر". 

دار الإفتاء المصرية، كانت قد تطرقت في منشور لها الي أسباب الرزق الوفير مشيرة إلي إن هناك 4 أسباب وصفها لنا الله -عز وجل، وبيَّنهاالرسول الكريم صلي الله عليه وسلم ، لتوسعة الرزق، وذلك بعد الأخذ بالأسباب والسعي في الأرض يأتى الرزق الواسع- بإذن الله تعالى-.

أولي أسباب الرزق الواسع   تتمثل في  تقوى الله والخوف منه، مصداقا لقوله تعالي  : «وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا • وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا"، " سورة الطلاق: الآيات 2-"3.

أما ثاني الأشياء التي يجب علي العبد القيام بها ليحصل علي الرزق الوفير فتتمثل بحسب دار الإفتاء المصرية في : صلة الرحم، فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ:" سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ- يَقُولُ: "مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ، أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ"،أخرجه البخاري.

 الأخذ بالأسباب والسعي في الأرض 

ولم يختلف  السبب الثالث  جوهريا عن السببين السابقين بل أن الأخذ بالأسباب والسعى فى الأرض و كثرةالاستغفار، تعد من موسعات الرزق  فقد قال الله – تعالى-: "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا •يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا  وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَوَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا"، " سورة نوح:الآيات 10-12.

رابع  أسباب توسعة الله للزرق تأتي نتيجة  لكثرة الدعاءوالتضرع إلي الله ، فعَنْ عَلِيٍّ - رضي الله عنه-أَنَّ مُكَاتَبًا جَاءَهُ،فَقَالَ: إِنِّي قَدْ عَجَزْتُ عَنْ مُكَاتَبَتِي فَأَعِنِّي، قَالَ: أَلَاأُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ عَلَّمَنِيهِنَّ رَسُولُ اللهِ- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ- لَوْ كَانَ عَلَيْكَ مِثْلُ جَبَلِ صِيرٍ دَيْنًا أَدَّاهُ اللهُ عَنْكَ؟ قَالَ: «قُلْ: اللَّهُمَّ اكْفِنِي بِحَلَالِكَ عَنْ حَرَامِكَ،وَأَغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ» أخرجه الترمذي.

بالإضافة إلي أسباب توسعة الرزق من قبل الرب لعبده هناك مفاتيح لهذا الرزق  أولها السعي  لطلب رزقه، فالرزق لا يأتي على متكاسلٍ ومتواكلٍ، فقد سعى الأنبياءوالصّالحون لطلب رزقهم، والأكل من عمل أيديهم، وقد كان الصحابة -رضوان الله عليهم-يلازمون رسول الله؛ ليتعلّموا منه، بعد خروجهم وسعيهم للحصول على كفايتهم، وربّماكان لبعضهم يومٌ للعمل ويومٌ لملازمة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- والأخذعنه، 

 سلوك الطرق المشروعة لطلب الرزق 

وقد حض شرعنا الحنيف علي طلب الرزق  سلوك كل الطرق المشروعة  للوصول إليه  ، والتوكلّ على الله بعد ذلك، هو أمر اشترك فيه النقل والعقل  وكذلك الفطرة الإنسانية علي حد سواء العقل، فالكافر يخرج أيضاً بحثاً عن مؤونته، هو أمر ينطبق علي  الحيوانات  حيث من مساكنها بحثاً عن لقمة يومها، 

من المهم هنا التأكيد  علي أن طلب العبد للزرق له شروط منها أنه محصور بالطرق المشروعة، فحرّم السرقة والنهب وكلّ طريقٍ مشبوهٍ للحصول على الرزق، ومع ذلك فقديبسط الله تعالى الرزق للعُصاة؛ استدراجاً لهم، وهيّأ للطائعين سبل الرزق وأسبابه التي تعينهم في جلبه وبركته،

في هذا السياق لابد من الإشارة إلي أن هناك عديد من الأدعية التي يجب علي المسلم ترديدها باستمرار ليؤمن الله له الرزق الواسع ومنهادعاء : "اللهُمّ إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِوالكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِالرجالِ".

أدعية جلب الرزق 

 من الأدعية كذلك لجلب الرزق دعاء : "اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ والهَرَمِ،والمَأْثَمِ والمَغْرَمِ، ومِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ، وعَذابِ القَبْرِ، ومِنْ فِتْنَةِ النَّارِ وعَذابِ النَّارِ، ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ الفَقْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ،اللَّهُمَّ اغْسِلْ عَنِّي خَطايايَ بماءِ الثَّلْجِ والبَرَدِ، ونَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطايا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وباعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطايايَ كما باعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ".

 أدعية جلب الرزق الوفير تمتد للقول :"اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ" وكذلك  "اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ،وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ 

 ويضاف إلي هذه الأدعية القول يا  رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك".فضلاعن دعاء  "اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِماأعْطَيْتَ، ولَا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ).

 وجاء في الأثرالحض علي ترديد هذا الدعاء حينما يتعرض الإنسان لهم وحزن  عليه أن يقول :"ماأصابَ أحدًا قطُّ همٌّ ولا حَزنٌ، فقال: اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك،وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًامن خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي،ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي، إلَّا أذهبَ اللهُ عزَّ وجلَّ همَّهُ، وأبدلَه مكانَ حَزنِه فرحًا، قالوا: يا رسولَ اللهِ، يَنبغي لنا أَن نتعلَّمَ هؤلاءِ الكلماتِ؟ قال: أجَلْ، ينبغي لمَن سمِعَهنَّ أن يتَعلمَهنَّ".

 أقض عنا الدين واغنني من الفقر 

التضرع الي الله من السبل المهمة لتحصيل الرزق الوفير  وتوجيه الدعاء له بالقول  "اللَّهمَّ ربَّ السَّماواتِ وربَّ الأرضِ،وربَّ كلِّ شيءٍ، فالقَ الحبِّ والنَّوَى، مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ، أعِذْني من شرِّ كلِّ ذي شرٍّ، أنت آخِذٌ بناصيتِه، أنت الأوَّلُ فليس قبلك شيءٌ، وأنت الباطنُ فليس دونك شيءٌ، وأنت الظَّاهرُ فليس فوقك شيءٌ، اقْضِ عنِّي الدَّينَ وأغْنِني من الفقرِ".

الاستغفار يبدو حاضرا بقوة ضمن أدعية جلب الرزق الوفير "اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَارْحَمْنِي، وَاهْدِنِي، وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي بل والإكثار من الاستغفار،مصداقا لقوله  "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا* يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا".



الكلمات المفتاحية

الرزق الواسع اسباب الرزق الواسع مفاتيح الرزق الواسع ادعية الرزق الواسع كيف تحصل علي الرزق الواسع

موضوعات ذات صلة