أخبار

هل تعاني من تساقط الشعر؟ إليكِ 14 نصيحة فعالة ستساعدك في الحفاظ على شعرك

هل تقبل توبة من ارتكب كبيرة ثم تاب إلى الله عز وجل؟.. أمين الفتوى يجيب

إهداء لكل من يعزم على التوبة: قصة العاصي والمطر ‬.. يسردها عمرو خالد

فتاة لـ"عمرو خالد": أبي وأمي من الشخصيات الصعبة جدا.. ما العمل؟

دعاء في جوف الليل: اللهم فرّج همّي بجودك وعطائك وأزل كربتي بسلطنتك واقتدارك

هل تعاني من مشاكل جلدية؟.. إليك 5 فوائد مثبتة علمياً لفيتامين سي للعناية بالبشرة

كيف يمكن أن ‫تعالج القلق في حياتك؟.. عمرو خالد يجيب

حديث قدسي يريح نفسك ويطمئن فؤادك .. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لقضاء الديون

هل يجوز للبنت أن تعرض نفسها للزواج عبر مواقع التواصل؟.. الأزهر للفتوى يجيب

هل صوت المرأة عورة؟ (الإفتاء تجيب)

بقلم | عاصم إسماعيل | السبت 30 مايو 2020 - 01:45 م
Advertisements
ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية جاء فيه: "ما حكم قراءة المرأة القرآن الكريم في مكان مختلط بالرجال داخل مسجد أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحفيظ القرآن الكريم؟".
وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عبر البث المباشر على الصفحة الرسمية للدار على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلا: "صوت المرأة ليس بعورة خاصة إذا كانت تحفظ قرآن كريم، أو تعلم غيرها سواء رجال أو نساء طالما أنها تلتزم بالأدب والخلق وهى هنا تحفظ قرآن فقطعا تلتزم بالأدب والخلق".
ولنعلم جميعا أن عمل المرأة بجوار الرجال ليس اختلاطًا فرجل يجلس على مكتبه وامرأة تجلس على مكتب آخر في نفس العمل هذا ليس اختلاطا وإلا تكون وسائل المواصلات اختلاط والشارع اختلاط.
الأمر ذاته، أكده الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء قائلاً: "صوت المرأة ليس بعورة في ذاته، ويوجد آية قرآنية أو حديث صحيح ثابت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- يؤكد أن صوت المرأة عورة".
لكن خضوع المرأة بالقول الذي يُطمِع فيها الرجال الأجانب هو الممنوع؛ قال تعالى: "فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا" (الأحزاب:32).
وقال الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك فهمًا خاطئًا لدى البعض وهو أن صوت المرأة عورة ولكن هذا اعتقاد خاطئ، فصوت المرأة ليس بعورة في حد ذاته.
وأضاف، أن صوت المرأة ليس بعورة وهذا من الكلام المشهور الذى لا يدل عليه الشرع فصوت المرأة عندما يكون به خضوع، فلا يجوز فقال الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا }.
وأشار إلى أن المرأة الآن تنزل وتعمل وتتعامل مع الناس لكنها إذا تكلمت بكلام محكم لقضاء مصالحها ولأداء أعمالها فهذا ليس به شيء ومنه غناء السيدة أم كلثوم ففي غالب أحوالها ليس فيه خضوع حيث غنت باللغة العربية وأفادتها إفادات بالغة.



الكلمات المفتاحية

صوت المرأة عورة الإفتاء المصرية

موضوعات ذات صلة