أخبار

فكك كتلة الألم بالرضا عن الله بهذا الذكر الهام

عمرو خالد: لكى تفهم معنى الله أكبر انظر إلى ملك الله

شاهد .. التنمر والسخرية سلوك مذموم يتنافي مع الدين ومكارم الأخلاق ..وهذه هي الأسباب

دعاء في جوف الليل: اللهم اغفر لنا ما قدَّمنا وما أخرنا

أيهما صحي أكثر؟.. التفاح الأحمر أم الأخضر

دعاء الفتح والتوفيق فى مشروعات الحياة.. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. ادعو كل يوم الصبح بهذا الدعاء الجامع المستجاب

لا تفوتها.. 5 أطعمة خارقة تساعدك في محاربة نزلات البرد

اصنع من الألم أمل.. وهذه القصة المثيرة هي الدليل

عمرو خالد: استشعر اسم الله الحليم.. قصص واقعية ومؤثرة

ابني كثير البكاء وإخوته ينادونه بالـ"عيوطة"

بقلم | عمر عبدالعزيز | السبت 23 مايو 2020 - 09:39 ص
Advertisements
ابني 10 سنوات، وطلباتها كلها أوامر بالنسبة لي ولوالده، وإذا لم نستجب له يبكي بكاءً شديدًا، وفي النهاية ننفذ ما يريد، وإخوته البنات يضايقونه وينادونه بـ "العيوطة" وينزعج كثيرًا.. ماذا أفعل؟
(و. ط)

 تجيب الدكتورة غادة حشاد، استشارية أسرية وتربوية:
مشكلة ابنك أنت السبب فيها، فاستجابتك له ولبكائه سببًا فيما أصبح عليه الآن، بهذه الاستجابة رسخت في وعيه أن البكاء خير وسيلة للاستجابة لطلباته.
فأصبح البكاء سلاحه الأوحد يعبر به عن رغباته وطلباته وعن حزنه وغيرته وعصبيته وتوتره.
تعديل هذا السلوك من المؤكد سيستغرق وقتًا، لكنه أمر ضروري لتعلمي طفلك مهارات مهمة جدًا للتعامل مع الآخرين.
حتى تعدلي سلوكه عليك أن تبدئي بنفسك وتغيري من أسلوبك معه تمامًا، وتتجنبي الاستجابة لبكائه، وأن تعلميه كيف يطلب ما تيريد بهدوء، ومن الأفضل أن يقول: لو سمحت يا ماما أريد كذا وكذا وأنه من حقك أن توافقي أو ترفضي، وفق أهمية الطلب ورؤيتك لاحتياجه له.

اقرأ أيضا:

علاقة الأم بابنتها فطرية.. لكن الصداقة ليست سهلة


الكلمات المفتاحية

طفل بكاء تربية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ابني 10 سنوات، وطلباتها كلها أوامر بالنسبة لي ولوالده، وإذا لم نستجب له يبكي بكاءً شديدًا، وفي النهاية ننفذ ما يريد، وإخوته البنات يضايقونه وينادونه ب