أخبار

منذ سافرت أختي وأنا خائفة من موت أمي وزواج أخي وتركي وحيدة.. ماذا أفعل؟

ابن 17 يشعر أنه "كل حاجة والعكس" .. ما الحل؟

4أعمال صالحة تنجيك الوقوع في الفتن .. عليك بتعظيم القرآن وإتباع السنة

7 ارشادات لحماية بشرة الوجه من الاصابة ببثور الكمامة "ماسكن"

أدعية لجلب الرزق وتيسير قضاء الدين

فروقات مميزة بين التهاب الغدة الدرقية والتهاب الحلق.. تعرف عليها

الدهون الثلاثية ضيف ثقيل على جسم الإنسان .. كيف تتخلص منه؟

إجبار الفتاة الرشيد علي الزواج من شخص غير كفء لها في ميزان الشريعة .. دار الإفتاء تجيب

7فوائد مثيرة للكمون ..الحصول علي وزن مثالي وتجنب الكرش في مقدمتها

أذكار المساء .. من قالها فقد أدي شكر يومه

غاب ذكر القرآن صراحة في سورة القدر.. تعرف على الأسباب

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 20 مايو 2020 - 08:19 م
Advertisements
"أنزلناه"، كلمة واحدة عبر بها الشارع الحكيم عن القرآن في مبتدأ سورة القدر، فهذا الضمير المتصل في "أنزلناه"، هو الذي يجعل لليلة القدر كل هذا القدر والمكانة.
لا تذكر السورة اسمه،  بل تقول لنا فورا " إنا أنزلناه في ليلة القدر"،  دون أن تقول لنا ما هو الذي أنزلناه.
إنه ذلك الحضور المبين الذي لا يحتاج إلى ذكر أو إشارة، وغياب الذكر الصريح يجعلنا ننتبه إلى حضوره أكثر،  كما لو أن غياب الاسم يستدرجنا لنفكر : ومن غيره يمكن أن يكون؟ ما هو الذي يمكن أن يكون بهذا القدر، بهذه الأهمية، سوى القرآن؟!

اقرأ أيضا:

4أعمال صالحة تنجيك الوقوع في الفتن .. عليك بتعظيم القرآن وإتباع السنةإنها تلك الليلة التي نزل فيها الوحي لأول مرة إذًا، الليلة التي ابتدأت فيها آخر فرصة للبشرية لكي تستلم الوحي الأخير،  الرسالة الخاتمة الأخيرة.
لا بد أنها تكون ليلة على مستوى هذه الفرصة الأخيرة، خير من ألف شهر؟
الألف شهر عمر كامل، أكثر من 80 عاما بقليل،  أغلب الناس لا يعيشون إلى هذا العمر، فمتوسط عمر الإنسان عبر العصور اختلف وتحسن كثيرا، لكنه لا يزال ضمن هذا الرقم، أو أقل.

هي ليلة إذًا، خير من عمر بكامله، بحلوه ومره،  ومراحله وتجاربه، ومحنه وامتحاناته.
أكيد هي كذلك،  لأن فيها نزل ما يمكن أن يوجهك في رحلة حياتك بأسرها،  نزل فيها ما يمكن أن يجعل هناك هدف، وبوصلة، ومرساة ومرفأ لحياتك.
نزل فيها هذا الكتاب الذي يمكنه أن يكون مصباحا تحمله في ظلمة رحلتك، وربما من دونه، ستكون رحلتك تخبطا ودورانا حول ذاتك.
اسمها " ليلة القدر" لعظيم قدرها، وقيل لأن الله يقدر أرزاق السنة القادمة فيها، وبين هذين المعنيين تستطيع أن تفهم أن " قدرك" ومكانتك أمر يمكنك أن تغيره دومًا، وأن ما اعتبرته قدرًا ساكنًا لا يتغير طيلة حياتك يمكنه أن يتغير فعلا،  وأنك ربما تستحق مكانة أفضل عليك أن تسعى لتحقيقها.

اقرأ أيضا:

كيف تصير عبد ربانيا.. وتجعل الآخرة همك.. هذه أهم الوسائل
إن العفو، والمغفرة، والتخلص من أعباء أخطائك، كلها مهمة وأساسية في ارتقائك إلى " مكانتك" الأقرب، إلى قدرك الأنسب، فلا يمكنك أن تكمل رحلتك بسلام إن كنت مثقلا بالكثير من أخطاء الماضي.
كل دعاء تطلب فيه منه عز وجل أن يشفيك من أمراضك في الداخل والخارج، من عقدك التي تحاشيت إبرازها للناس رغم أنها ربما تحكمت في سلوكك، من مخاوفك المكبوتة، كل دعاء فيه هذه الصراحة والمكاشفة، مع العليم بذات الصدور، ومع نفسك، سيكون خطوة أكيدة في تخلصك من كل هذه القيود.
بعد مكاشفة مؤلمة كهذه، بعد مواجهة كل عيوبك أمامه عز وجل ستشعر بالسلام، فهي سلام،  حتى مطلع الفجر، وبعدها، ستشرع في الخطوات الأخرى.

*د. أحمد خيري العمري (بتصرف يسير)

اقرأ أيضا:

الرزق يطلبك بالاسم.. فلا تعجل

اقرأ أيضا:

فيه ساعة إجابة: أفضل أدعية الجمعة المستجابة..اعرفها وحافظ عليها


الكلمات المفتاحية

سورة القدر القرءان السلام مطلع الفجر ألف شهر تغيير القدر

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled "أنزلناه"، كلمة واحدة عبر بها الشارع الحكيم عن القرآن في مبتدأ سورة القدر، فهذا الضمير المتصل في "أنزلناه"، هو الذي يجعل لليلة القدر كل هذا القدر والم