أخبار

الحياة (هات وخد).. مش هات وبس!

أطعمة يومية تضر طفلك وتؤثر سلبيًا على مزاجه

من هي أخطر النساء؟ ولماذا عليك ألا تفوت هذه؟

هل يجوز الدعاء للمصابين بفيروس كورونا من غير المسلمين؟

منزلك مملكتك .. أبسط الطرق لتجعله مكانًا صحيًا ومريحاً للعيش فيه

عمرو خالد يكشف: ‫ هذا ما يحدث للعصاة بعد الموت.. لن تصدق

منجم من الفوائد.. 7 أطعمة صحية وغنية بمضادات الأكسدة.. تعرف عليها

هل يحق للزوج استرجاع ذهب اشتراه لزوجته؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء في جوف الليل: اللهُم اغسل قلوبنا من أوجاعها

‫ كلام عملي عن الصبر. كيف تصبر على الابتلاء؟.. عمرو خالد يجيب

نعم تستطيع. رمضان شهر التغيير للأفضل

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 20 مايو 2020 - 12:17 م
Advertisements

إذا كنت مدخنُا.. فربما يمثل رمضان الذي تمتنع فيه ساعات طويلة عن تناول السجائر فرصة للإقلاع عنها، وإذا كنت ممن لا يحافظ على الصلاة في موعدها، فقد واظبت على أدائها في رمضان، فاحذر أن تتوقف عن ذلك بعد انقضاء شهر الصوم.

إذن لماذا لا تجعل من رمضان تجربة حية، تستمر بعدها بعد انتهاء الشهر الكريم؟.. لماذا لا تجعل شعارك "نعم أستطيع".. جرب كل شيء فاتك أو لا تحافظ عليه، وحاول الاستمرار عليه لما بعد رمضان.. جرب وستنج لاشك.

تجارب من الإسلام


القرآن الكريم لم ينزل قولاً واحدًا في زمن واحد، بل على فترات، وعلى مدار 23 سنة، هي عمر البعثة المحمدية، وبالتالي لم يطلب منك الله عز وجل أن تتغير مرة واحدة، امنح نفسك فرص وأخرى، ولا تستعجل، وإن سقطت في وسط الطريق، قف مرة أخرى وأكمل طريقك، إياك أن تيأس.. بديهي أن يحاربك الشيطان، ويحاول إيقافك، لكن أين إصرارك؟.. ففي كل مرة يحاول إفشالك، ومع ذلك تقوم وتستمر، فأنت بذلك تخسفه وتقتله بإصرارك، ومرة وراء مرة سيبتعد هو وييأس عنك، طالما أنت لم تغرغر فعد وتب، وكرر المحاولات حتى تقف على الطريق السليم.

قال تعالى: «حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ. لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّا ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا ۖ وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ» (المؤمنون:99-100).

اقرأ أيضا:

الحياة (هات وخد).. مش هات وبس!

ليكن الرسول قدوتك


النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، نفسه، مر بتجارب عديدة، لو مر به إنسان عادي لكان ثبطت همته، لكن كان يعلمنا أهمية الإصرار على النجاح، وربما من دون أن يعلن كان شعاره بالفعل "نعم أستطيع"، فهكذا جاءه ملك الجبال وقال له لو أمرتني أطبق عليهم الجبلين، إلا أنه يرفض ويؤكد أنه سيكون منهم من يؤمن بالله عز وجل..

وهكذا المؤمن لابد أن يكون هذا شعاره، خصوصًا أن حجم المعاناة والتضحيات، ليس بكبير كما كان عليه النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، ومع ذلك، ينتهي رمضان فيفتر حماسنا، ونعود سريعًا إلى ما كنا عليه للأسف.. مع أنه بالتجربة ثبت أن النجاح مضمون.. نعم تستطيع عزيزي المسلم اجعله شعارك دومًا لاشك ستصل وتحقق ما يرضي ربك ويسعد حياتك.


الكلمات المفتاحية

رمضان شهر التغيير للأفضل تجارب من الإسلام الرسول القدوة

موضوعات ذات صلة