أخبار

لا حبيب ولا قريب ولا صديق يسأل عني ويحبني

عزيزي المسلم.. الناس لا يرون عقيدتك بل سلوكك فاظهر لهم طيب الأخلاق

في اليوم العالمي للقلب.. تعرف كيف تنقذ شخص من السكتة القلبية المفاجئة

عمرو خالد: تعلم من النبي أسلوب الحديث مع الآخر.. هذا ما فعل

ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها؟.. البحوث الإسلامية تجيب

عمرو خالد: عش ببساطة النبي صلى الله عليه وسلم.. هذا ما فعل

فيه شفاء للناس.. 9 استخدامات غير متوقعة لعسل النحل.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: يارب بحق تنزلك الجليل كل ليلة لتتوب على التائبين

هل أنت راض عن قدر الله لك؟.. عمرو خالد يجيب

حكم الشرع في الزواج العرفي بين الشباب بدون وليّ وشهود؟.. أمين الفتوى يجيب

وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء

بقلم | فريق التحرير | الاحد 10 مايو 2020 - 09:05 ص
Advertisements

"وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ"

يقال: النفوس ثلاثة " النفس الأمارة بالسوء " التي يغلب عليها اتباع هواها بفعل الذنوب والمعاصي،

 و" النفس اللوامة " وهي التي تذنب، وتتوب، ففيها خير وشر، لكن إذا فعلت الشر؛ تابت فتسمى لوامة؛ لأنها تلوم صاحبها على الذنوب،

و " النفس المطمئنة " وهي التي تحب الخير والحسنات، وتريده، وتبغض الشر والسيئات، وقد صار ذلك لها خلقا، وعادة، وملكة.



الكلمات المفتاحية

وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء القرآن تفسير

موضوعات ذات صلة