أخبار

فكك كتلة الألم بالرضا عن الله بهذا الذكر الهام

عمرو خالد: لكى تفهم معنى الله أكبر انظر إلى ملك الله

شاهد .. التنمر والسخرية سلوك مذموم يتنافي مع الدين ومكارم الأخلاق ..وهذه هي الأسباب

دعاء في جوف الليل: اللهم اغفر لنا ما قدَّمنا وما أخرنا

أيهما صحي أكثر؟.. التفاح الأحمر أم الأخضر

دعاء الفتح والتوفيق فى مشروعات الحياة.. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. ادعو كل يوم الصبح بهذا الدعاء الجامع المستجاب

لا تفوتها.. 5 أطعمة خارقة تساعدك في محاربة نزلات البرد

اصنع من الألم أمل.. وهذه القصة المثيرة هي الدليل

عمرو خالد: استشعر اسم الله الحليم.. قصص واقعية ومؤثرة

خمس بركات في السحور تعرف عليها

بقلم | محمد جمال حليم | الاربعاء 06 مايو 2020 - 08:40 م
Advertisements
السحور من الأشياء التي تجلب البركة ولها فضل عظيم لذا حث عليه لرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
فالسحور ليس مجرد طعام تأكله بل استشعر فيه معنى البركة التي لخبر عنها النبي في الحديث؛ فعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (تسحّروا؛ فإن في السحور بركة) متفق عليه.
وفي هذا الحديث إشارة واضحة إلى ما تتمتع به هذه الوجبة من بركات وفضائل، سواء ما تعلق بأمور الدنيا، أو توجه إلى شئون الآخرة.


معنى البركة:

والبركة في الحديث تقتضي أمورا كثيرا منها أنها اتباع للسنة؛ فقد جاء عن زيد بن ثابت رضي الله عنه أنه قال: "تسحرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قام إلى الصلاة" فقيل له: كم كان بين الأذان والسحور؟ فقال: "قدر خمسين آية" رواه البخاري، قال ابن أبي جمرة: "كان صلى الله عليه وسلم ينظر ما هو الأرفق بأمته فيفعله؛ لأنه لو لم يتسحر لاتّبعوه فيشقّ على بعضهم، ولو تسحّر في جوف الليل لشق أيضاً على بعضهم ممن يغلب عليه النوم، فقد يفضي إلى ترك الصبح، أو يحتاج إلى المجاهدة بالسهر".
وقد كان من هديه صلى الله عليه وسلم الحرص على هذه العبادة، وبلغ من حرصه أن يذكر أصحابه بها، ويدعوهم إليها؛ ففي حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه، حيث قال: دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السحور في رمضان، فقال: (هلمّ إلى الغداء المبارك) رواه أبو داود والنسائي.
كما ورد في حديث عبد الله بن الحارث أن أحد أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، قال: دخلت على رسول الله عليه الصلاة والسلام وهو يتسحر، فقال: (إنها بركة أعطاكم الله إياها؛ فلا تدعوه) رواه النسائي.
أيضا ورد في فضلها ما رواه سلمان الفارسي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (البركة في ثلاثة: في الجماعة، والثريد، والسَّحور) رواه الطبراني.
وجاء عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه مرفوعاً: (السَّحور بركة؛ فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم ماء) رواه أحمد.
ومن بركته أيضًا أن فيه مخالفة لأهل الكتاب من اليهود والنصارى، الذين حُرموا من هذه المنحة الإلهيّة، فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (فَصْلُ ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السَّحَر) رواه مسلم، فالحديث يدلّ على أنهم لم يكونوا يأكلون تعبّداً في مثل هذه الأوقات.
 ومن بركته أيضا أنه يقوي العبد على العبادة لعموم الاحتياج إلى الطعام، ولو ترك السَّحور لكان في ذلك مشقة على البعض.
ومن بركته أيضا اليقظة في وقت يتنزّل فيه الرّب تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا نزولاً يليق بجلاله فيقول: (هل من سائل يعطى؟ هل من داع يستجاب له؟ هل من مستغفر يغفر له؟) حتى يطلع الفجر.
ومن بركته أن فيه استحضار لرحمة الله تعالى بعباده، ولو شاء لأمرهم بالوصال، فكان في ذلك مشقّة عظيمةٌ عليهم، ومظاهر الرحمة الإلهيّة تتجلّى في كلّ تشريعاته وأحكامه وأقداره.
ومن بركته أن سبب في صلاة الله تعالى وصلاة الملائكة على العبد، ويدل على هذا الفضل حديث أبي سعيد الخدري رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (إن الله وملائكتة يصلون على المتسحّرين).
ومن أفضل ما تتسحر به التمر؛ فقد مدح النبي صلى الله عليه وسلم المتسحرين بالتمر فقال: (نِعْمَ سحور المؤمن التمر) رواه أبو داود، فالتمر فيه قيمة غذائية عالية، ويقوي كما ينصح به الأطباء.

الكلمات المفتاحية

سحور تمر فوائد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled السحور من الأشياء التي تجلب البركة ولها فضل عظيم لذا حث عليه لرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.