أخبار

كيف يغير الذكر حياتك كلها؟ الوصول لتناغم (القلب-العقل- اللسان).. عمرو خالد يجيب

هل قص الأظافر ينقض الوضوء؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا رزقًا من عندك لا حصر له

تحدث لـ78% من المصابين.. 5 علامات تشير إلي تأثير كورونا على قلبك

ما حكم الجهر بالبسملة عند قراءة الفاتحة في الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي جميل لمغفرة الذنوب لعل الله يرفع به عنا الوباء

7مفاسد شرعية وراء رفض الأزهر لزواج التجربة .. يتنافي مع شروط وأركان الزواج في الإسلام

من كتاب حياة الذاكرين .."تشعر بالعجز؟ قل: لا حولَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللَّه"

5 خضروات شتوية تعزز المناعة وتساعد علي فقدان الوزن.. تعرف عليها

قصة أول شهيدة في الإسلام وشهادة تقدير للنساء.. يسردها عمرو خالد

هاروت وماروت : هل هما ملكان أم عبدان صالحان وماعلاقتهما بالسحر ؟

بقلم | علي الكومي | الثلاثاء 05 مايو 2020 - 08:30 م
Advertisements
 
هاروت وماروت اسمان ذكرا في القرآن لملكين  من السماء نزلا في أرض بابل، وأُنزِل عليهما السحربإذن الله؛ امتحانًا وابتلاءً للناس وكانوا قبل ان يعلمان الناس السحر يقولون لهم انهما فتنة فلا تكفروا بمعني أن الله علمهما السحر بغرض تحذير الناس من السحارالصابئة ونهي الناس عن الوقوع في الغي والفتنة وليسا معاقبين علي ذنب سابق .

اسما  "هاروت وماروت " ذكر في القرآن الكريم في موضع واحد في الأية 102من سورةالبقرة  حيث ، قال تعالى : وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوايُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَانَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّابِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْعَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَاشَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (".. 

هاروت وماروت وآية سورة البقرة 

الأية رقم 102من سورة البقرة أكدت حزمة من الحقائق أولهماأن هاروت وماروت  من الملائكة، لا من البشر أنهما مرسَلان من الله؛ تعليماً لأناس شيئاً يقيهم من الشر، لا أنهما معاقبان على ذنب وأنهم مختلفان جملة وتفصيلا  علي السحار الصابئة في بابل بل أنهم كانوا يعلمون الناس السحر لتجنب شرور السحار الصابئة مع  التأكيد لهم أن نزولهم لتعليم الناس السحر كان فتنة للناس واختبار ا لهم .
في هذا السياق يقول  ابن كثير: وذهب كثير من السلف إلى أنهما كانا ملكين من السماء، وكان من أمرهما ما كان، وقد ورد في ذلك حديث مرفوع رواه الإمام أحمد في مسنده. وعلى هذا فيكون الجمع بين هذا وبين ما ورد من الدلائل على عصمةالملائكة أن هذين سبق في علم الله لهما هذا، فيكون تخصيصاً لهما، فلا تعارض حينئذ،كما سبق في علمه من أمر إبليس ما سبق. مع أن شأن هاروت وماروت على ما ذكر أخف مماوقع من إبليس لعنه الله".

وفي الأية الواردة في سورة البقرة  ذكرت مفاسد السحر فقال : "فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ "مع أن محبة الزوجين لا تقاس بمحبة غيرهما ؛ لأن الله قال في حقهما : "وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً "، وفي هذا دليل على أن السحر له حقيقة، وأنه يضر بإذن الله، أي بإرادة الله، 

هاروت وماروت في بابل بالعراق 

وأذن الله تبارك وتعالي  كما ذكر في الأية نوعان  : إذن قدَري، وهو المتعلق بمشيئة الله، كما في هذه الآية، وإذن شرعي، كما في قوله تعالى في الآية السابقة : " فَإِنَّهُ نزلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ ).
وتعود قصة هاروت وماروت إلي اتباع اليهود ماكانت تقرؤه الشياطين على الكهنة من أبواب السحر من عهد سيدنا سليمان، زاعمين أن سلطانه قام عليه، وكانوا يسكنون مدينة بالعراق تُسمى "بابل" كان فيهاالصابئون الذين يعبدون الكواكب، وكان منهم أناس يزاولون السحر، ويدعون الناس إلىالكفر؛ وتقديس الكواكب والشياطين، 
 
كان السحر الصابئة في بابل يسيطرون علي الناس  بالسحر؛ ليحملوهم على عبادتها، ومن رحمة الله تعالى أنه لا يذر الشر يسيطر على عباده؛ فسخر رجلين صالحين اسمهما "هاروت وماروت" لتحذير الناس، فكانا لصلاحهما يشبهان الملائكة؛ بل أن الكثير من المؤرخين وكتب السير أكدوا أنهم ملائكة بالفعل  فلذا أطلق الله عليهما الملكين.

الله سبحانة وتعالي ولحكمة ألهية ألقي في قلبيهما علم السحر، فكانا يعلمان الناس السحر لكي يتخلصوا بتعلمه من سيطرة السحرةمن الصابئة، ويتقوا شرورهم، وكانا يمزجان التعليم بالتحذير، فيقولان لمن يعلمانه:إنما نحن فتنة، أي امتحان من الله تعالى لعباده

 هاروت وماروت 

هاروت وماروت كان يخاطبان الناس بالقول :ان هذاالأختبار من الله تبارك وتعالي  لينظر:أينتفعون بسحرنا في اتقاء الشر وجلب الخير، أم يسيئون استخدامه في الإضرار بالناس،وإفساد العقائد؟ فهو سلاح ذو حدين، فكما ينفع، يضر ويفسد العقيدة
 
ومن هنا يؤكد إجماع العلماء أن هاروت وماروت كان ملكين وكان يعلمان الناس السحرلتجنب مكر السحر من الصابئة الذين كانوا يفسدون في الأرض ويفرقون بين المرء وزوجهويفعلون كل ما يغضب الله .

الكلمات المفتاحية

هاروت وماروت هاروت ماروت تعليم السحر ملكان ام عبدان صالحان قصص قرآن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled جدل كبير اشتعل حول هوية هاروت وماروت وهل هما ملكان نزلا من السماء علي اهل بابل بالعراق ام هما عابدان صالحان حيث اختلف الفقهاء في هذا الصدد بين الأمرين