أخبار

فكك كتلة الألم بالرضا عن الله بهذا الذكر الهام

عمرو خالد: لكى تفهم معنى الله أكبر انظر إلى ملك الله

شاهد .. التنمر والسخرية سلوك مذموم يتنافي مع الدين ومكارم الأخلاق ..وهذه هي الأسباب

دعاء في جوف الليل: اللهم اغفر لنا ما قدَّمنا وما أخرنا

أيهما صحي أكثر؟.. التفاح الأحمر أم الأخضر

دعاء الفتح والتوفيق فى مشروعات الحياة.. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. ادعو كل يوم الصبح بهذا الدعاء الجامع المستجاب

لا تفوتها.. 5 أطعمة خارقة تساعدك في محاربة نزلات البرد

اصنع من الألم أمل.. وهذه القصة المثيرة هي الدليل

عمرو خالد: استشعر اسم الله الحليم.. قصص واقعية ومؤثرة

"الإفتاء" تكشف حقيقة صرخة يوم الجمعة: "حديث مكذوب"

بقلم | مصطفى محمد | الاثنين 04 مايو 2020 - 03:20 ص
Advertisements
حذرت دار الإفتاء المصرية من أحد المنشورات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي يتضمن فيديو عن بداية رمضان في يوم الجمعة وأن 15 رمضان سيوافق يوم الجمعة وبعض المنشورات بها حديث يستغله البعض لتخويف الناس من يوم الجمعة الموافق 15 من شهر رمضان هذا العام، حيث أطلقوا عليه صرخة يوم الجمعة، مستشهدين بحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «في الخامس عشر من شهر رمضان ليلة الجمعة ستكون فزعة- نفخة توقظ النائم، وتفزع اليقظان، وتخرج النساء من مخدعهن، وفى هذا اليوم سيكون هناك الكثير من الزلازل».
وأوضحت الإفتاء أن هذا الكلام غير صحيح، ولم يثبت هذا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد ذكر الإمام ابن الجوزي في كتابه الموضوعات هذا الحديث بلفظ: «يَكُونُ فِي رَمَضَانَ هَدَّةٌ تُوقِظُ النَّائِمَ وَتُقْعِدُ الْقَائِمَ، وَتُخْرِجُ الْعَوَاتِقَ مِنْ خُدُورِهَا...»، ثم قال: هَذَا حَدِيث مَوْضُوع مكذوب عَلَى رَسُول الله (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم)، وَقَالَ الْعَقِيلِيّ في كتابه الضعفاء الكبير: "لَيْسَ لِهَذَا الْحَدِيث أصل عَنْ ثِقَة وَلَا من وَجه ثَابت".
وكانت دار الإفتاء قد قالت أيضا في منشور رسمي لها ، إنه انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي منشورًا يدعي فيه صاحبه أنه في شهر مايو وخاصة يوم التاسع عشر من شهر رمضان سيزول فيروس كورونا المستجد، ويستدل على ذلك بحديث أخرجه الإمام أحمد في مسنده وغيره، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَا طَلَعَ النَّجْمُ صَبَاحًا قَطُّ، وَتَقُومُ عَاهَةٌ، إِلَّا رُفِعَتْ عَنْهُمْ أَوْ خَفَّتْ».

هل يزول كورونا بظهور نجم الثريا ؟

الدار أضافت في منشورها أنه فسر الحديث بأنه إذا انتشرالوباء فإن الله عز وجل يرفعه وقت ظهور نجم الثريا الذي يكون مع بداية فصل الصيف وشدة الحرم نبهة  على أن هذا الكلام غير صحيح، فالمقصود من الحديث هو ما أرشدنا إليه النبي صلي الله عليه وسلم  من عدم جواز بيع الثمار قبل نضوجها وظهور صلاحها.

ومضت الدار للقول ولعل من الحكمة في النهي عن هذا البيع:الفائدة التي تعود على البائع والمشتري معًا، فترك الثمرة حتى تنضج يزيد من ثمنهاوفيه مصلحة للبائع، وتركها حتى يظهر صلاحها فيه مصلحة للمشتري، وبذلك يقطع بابالتشاحن والإثم عند فساد الثمرة، 

الدار دللن في منشورها بما  أخرجه الإمام أحمد في مسنده، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سُرَاقَةَ قَالَ: كُنَّا فِي سَفَرٍ وَمَعَنَا ابْنُ عُمَرَ رضي الله عنهما، فَسَأَلْتُهُ عَنْ بَيْعِ الثِّمَارِ، فَقَالَ: «نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ بَيْعِ الثِّمَارِ حَتَّى تَذْهَبَ الْعَاهَةُ»، قُلْتُ: أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ وَمَا تَذْهَبُ الْعَاهَةُ؟ قَالَ: «طُلُوعُ الثُّرَيَّا». والمُرادُ بالعاهَةِ: الآفَةُ التي تصيبُ الثَّمَرَ والزَّرْعَ فتُفسِدُهُ. والثُّرَيَّا: اسمٌ لنَجمٍ يَطلُعُ صباحًا في أوَّلِ فصلِ الصَّيْفِ عندَ اشتِدادِ الحَرِّ ببِلادِ الحِجازِ، وطُلوعُ الثُّرَيَّا عَلامةٌ على نُّضج الثمار.

بيع الثمرة مرتبط بذهاب العاهة 

وخلصت دار الافتاء المصرية في منشورها للقول وأخرج أيضًا البخاري في صحيحه، عن ابن عمر رضي الله عنهما، نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ بَيْعِ الثَّمَرَةِ حَتَّى يَبْدُوَ صَلاَحُهَا، وَكَانَ إِذَا سُئِلَ عَنْ صَلاَحِهَاقَالَ: «حَتَّى تَذْهَبَ عَاهَتُهُ» يبدو صلاحها: يظهر نضجها.

اقرأ أيضا:

طلب الدنيا هل يجلب الهموم على الإنسان؟

اقرأ أيضا:

من الأولى بالصدقة.. المحتاج دائما أم الأشد حاجة لأمر طارئ؟ وكيف يكون للصدقة ثواب أكبر؟

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled حذرت دار الإفتاء المصرية من أحد المنشورات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي يتضمن فيديو عن بداية رمضان في يوم الجمعة وأن 15 رمضان سيوافق يوم الجمع