أخبار

الأزهر : لهذه الأسباب .. لعبة الوشاح الأزرق إزهاق للأرواح ومخالفة للفطرة و11نصيحة لتجنب مخاطرها

لم تقبل اعتذاري عن تجاوزاتي الأخلاقية معها أثناء الخطوبة.. ماذا أفعل؟

اعرف من يتتبعك عبر الإنترنت من خلال 5 أدوات

قاربت على الخمسين وزميلها المهندس أصغر منها بأربع سنوات ويحبها.. هل تقبله؟

هل تجوز صلاة سنة الفجر وقت الشروق؟

وجد حمامات المسجد مغلقة بسبب كورونا فتيمم.. هل يصح هذا؟

أسباب العقم ليست بيولوجية فقط.. هناك أخرى نفسية!

عقار ألماني جديد يحمل آمالًا واعدة لعلاج المصابين بفيروس كورونا

خذوا القرآن عن أربعة من هم.. ولم اختصهم الرسول بهذا الأمر؟

أمي تكره أبي وتصب جام غضبها عليّ لأنني أشبه ملامح وجهه.. ماذا أفعل؟

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

بقلم | عاصم إسماعيل ووكالات | السبت 04 ابريل 2020 - 10:41 ص
Advertisements
بعد حصولها على الضوء الأخضر من الوكالة الأمريكية للأدوية والعقاقير، بدأت المستشفيات الأمريكية بعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا بـ"البلازما" التي تحتوي على مضادات حيوية من أجل العمل على تقوي المناعة.
في الوقت الذي كشفت فيه مصادر صحية إيطالية عن تسجيل أول حالات شفاء بين المصابين بعدوى فيروس "COVID-19" عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء.
ومن المقرر أن تبدأ فرنسا علاج المصابين بالبلازما في الأسبوع المقبل، في محاولة لوقف انتشار الفيروس.

اقرأ أيضا:

مسبار "ناسا" يرسل صورة سيلفي لأول مرة من المريخوتكثف مراكز التبرع بالدم في جميع الولايات المتحدة الجهود المبذولة لجمع "البلازما" من الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس، وهي جزء من الدم السائل تتركز فيه الأجسام المضادة بعد مرض ما، لعلاج المصابين بفيروس كورونا، خاصة منهم أولئك المصنفين في حالة خطرة.
ودعا مستشفى "مونت سيناي" في نيويورك المرضى السابقين إلى التبرع بالبلازما. ولا يمكن للمريض بالوباء أن يساهم في العملية، ومن شفي منه نهائيًا عليه أن ينتظر 14 يومًا قبل تبرعه، شرط أن يكون جسمه في الوقت نفسه خاليا من جميع الأمراض المعدية كاللإيدز (السيدا) وأمراض الكبد الخطرة.
وسارعت عائلات المرضى عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى الاستفسار حول طريقة التبرع. ويبدو أن الإقبال كان واسعًا. فيما يشدد مسؤولو الصحة على الالتزام بشروط التبرع.
وقالت الدكتورة جولي ليدجروود من المعاهد الوطنية للصحة الأمريكية: "لا نريد أخذ البلازما من شخص لديه استجابة مناعية متواضعة، إن ذلك لن يكون مفيدا".
والعلاج بالبلازما ليس بالجديد بالنسبة للأطباء وثبتت فعاليته لدى المتعافين في دراسات على نطاق ضيق في السنوات الأخيرة ضد أمراض معدية أخرى مثل إيبولا وسارس.
واستخدم لأول مرة في 1918 ضد وباء الإنفلونزا الإسبانية، وأيضا الحصبة والالتهاب الرئوي البكتيري والعديد من الإصابات الأخرى قبل ظهور الطب الحديث.
وقال الدكتور يحيى مكي عبد المؤمن، الطبيب الاختصاصي في علم الفيروسات بالمستشفى الجامعي في ليون الفرنسية، والذي كان واحدًا من الأطباء الذين لجؤوا للبلازما لموقع "فرانس24 إنه" وصفه "لعلاج مصابين أطفال ورجال بفيروس "بارفوفيروس باء19" وأعطى نتيجة إيجابية".

اقرأ أيضا:

أكبر كتلة بمقدار 2.8 مرة عن الأرض.. اكتشاف كوكب عملاق قد يكون صالحا للحياةوأشار إلى أن هذا العلاج يقدم "للمرضى الذين خضعوا لعملية زرع الأعضاء، خاصة الكلى، لأن هذا النوع من العمليات يضعف مناعتهم.
تحتوي البلازما على كمية مهمة من المضادات الحيوية القادرة على تقوية مناعة المريض في وجه خطر الفيروس. وهناك من هذه المضادات ما يعرف بـ"إي إي جي"، توجد في دم المصابين والمرضى الذين استطاعوا التغلب عليه، وفق الطبيب الجزائري.
وبالإضافة إلى "إي جي جي" التي تبقى في الدم لسنوات، يتوفر جسم الإنسان على مضادات حيوية أخرى تدعى "إي جي إم" لا يتجاوز بقاؤها في جسم الإنسان الستة أشهر.
وقال مكي إن هذه المضادات الحيوية لها القدرة على التصدي للفيروسات التي تهاجم جسم الإنسان، إلا أنها "تتناقص لدى المسنين"، ما يفسر أن الأشخاص الطاعنين في السن يكونون أكثر عرضة للخطر إذا أصيبوا بكوفيد-19.
ويتوفر الجسم على ثلاثة أجهزة مناعية، يضيف محدثنا، تحميه من الطفيليات والبكتيريا والفيروسات. وهذه المناعة يمكن أن تتعرض للتدهور ليس فقط بسبب كبر السن فقط، وإنما أيضا بفعل الإصابة بأمراض مزمنة.
والخميس، كشفت مصادر صحية إيطالية عن تسجيل أول حالات شفاء بين المصابين بعدوى فيروس كورونا عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء.
وأفادت وكالة "آكي" الإيطالية، بأن تجربة علاج البلازما تمت في مستشفى سان ماتيو التعليمي بمدينة بافيا، جنوب ميلانو بإقليم لومبارديا، التي تعتبر المنطقة الأكثر تضررا من فيروس كورونا في إيطاليا.
وأوضحت أن اثنين من الأطباء (زوج وزوجته) كانا من أول المتبرعين بالدم، وكانا ضمن أول المصابين بفيروس كورونا في محافظة بافيا.
وسبق أن أفادت صحيفة "Repubblica" الإيطالية بأن أطباء متخصصين في مدينتي مانتوفا وبافيا الواقعتين في إقليم لومبارديا يعكفون على دراسة استخدام بلازما الدم في علاج المصابين بفيروس كوسونا المستجد.
وذكرت الصحيفة أن الأطباء بدأوا التجارب التي تشمل 20 مريضا، وذلك بحقنهم ببلازما الدم من أولئك الذين تعافوا وتغلبوا على الفيروس.
وذكر التقرير أن الفكرة انطلقت من فريق تابع لعيادات سان ماتيو في بافيا، بقيادة البروفيسور، سيزار بيروتي، الذي قرر بدء تجارب العلاج بالبلازما.
وأعلنت السلطات الإيطالية، الجمعة، تسجيل 766 وفاة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 14 ألفا و681.
وقال مدير عام الدفاع المدني أنجيلو بوريللي، خلال مؤتمر صحفي إن عدد الإصابات في عموم البلاد وصل 85 ألفا و388، بعد تسجيل ألفين و339 حالة.
وأوضح أن العدد المذكور يصل إلى 119 ألفا و827، عند إضافة الوفيات والمتعافين. وأضاف، أن عدد المتعافين ارتفع إلى 19 ألفا و758، بعد تسجيل ألف و480 حالة شفاء خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.



الكلمات المفتاحية

البلازما كورونا علاج أمريكا إيطاليا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled بعد حصولها على الضوء الأخضر من الوكالة الأمريكية للأدوية والعقاقير، بدأت المستشفيات الأمريكية بعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا بـ"البلازما" التي تح