زوجي مغترب وأفتقده بشدة

ياسمين سالم السبت، 15 فبراير 2020 11:57 ص
الغربة-ليست-غربة-أجساد-بل-أراوح



تزوجت وأنا على علم أن زوجي سيسافر بمفرده، لأن سفري سيكون مكلفًا جدًا، للأسف وافقت، لكني بعد سفره، افتقدته كثيرًا وغير قادرة على الصبر أكثر، كلما أري بنتي أحزن عليها لا تعيش كبقية البنات وتتمتع بوالدها ووجوده، لا أريد مالاً ولا مستوى اجتماعيًا، فقط أريده يعيش معي، ونستمتع معا بتفاصيل الحياة وتفاصيل ابنتنا؟

(آ. م)


تجيب الدكتورة هويدا الدمرداش، مستشارة العلاقات الأسرية:

الغربة ليست غربة أجساد فقط بل غربة أرواح، فما تشعرين به من غربة وافتقاد لزوجك تشعر به بعض الزوجات على الرغم من وجود أزواجهن معهن.

اظهار أخبار متعلقة



وحتي لا تشعر الزوجة بأي غربة تجاه زوجها، عليها أن تتواصل على المستويين العقلي والحسي، بحيث يكون بينهما حوار وتفاهم واتفاق على كل تفاصيل حياتهما.

إلى جانب الانسجام، فيما يخص الحس واللمسات، من أول الحضن والطبطبة في كل الأوقات، إلى العلاقة الحميمة في الأوقات الخاصة.

 سفر زوجك يحرمك عزيزتي من التواصل الحسي، لكن يجب عليك أن تتجنبي أن يحرمك من التواصل العقلي، فمن الضروري إعادة إدارة وقتكما جيدًا.

تحدثي معه وحاولي الوصول لما يرضيكما ويحقق السعادة والاستقرار لكم ولابنتكما. واحذري أن يضيق صدر الزوج من "الزن" المتكرر فيما يتعلق بموضوع السفر والغربة، أو ينتهي الأمر بالطلاق.





اضافة تعليق