بعد تركهم "الإحيائية".. 300 شخص يعتنقون الإسلام جماعيًا في إندونيسيا

وكالات السبت، 15 فبراير 2020 09:52 ص
thumbs_b_c_2861064b7f7e3de9f00f3d6f0b1c5732


شهدت جزيرة سولاوسي الإندونيسية، الجمعة، اعتناق 300 شخص الإسلام، بعد أن كانوا يعتقدون بـ "الإحيائية".

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن الأشخاص الـ300 من قبيلة "تاو تاا وانا"، التي يعيش أفرادها في جبال "توكالا" بولاية سولاوسي الوسطى.

وخلال حفل جرى تنظيمه في مسجد "الفرقان" بمنطقة "موروالي الشمالية"، أعلن أفراد القبيلة إسلامهم بشكل جماعي.

وشهد الحفل تلاوة آيات من القرآن الكريم، وتقديم معلومات مختلفة حول الإسلام، للذين دخلوه حديثاً.

والإحيائية هي الاعتقاد بوجود الأرواح، وأن كل الأشياء في الطبيعة بما فيها الكائنات الحية أو الجماد تمتلك نوعا من الروح، ويعتنق سكان المنطقة هذه المعتقد منذ 8 آلاف سنة.
وتعد إندونيسيا أكبر دولة إسلامية في عدد السكان وغالبية سكانها البالغ تعدادهم أكثر من 260 مليون نسمة من المسلمين الذين تصل نسبتهم إلى أكثر من 88%.

ولم يدخل الإندونيسيون الدين الإسلامي بالفتح، بل عن طريق التجار العرب المسلمين، وتعد أول منطقة إندونيسية وصلها الإسلام هي شواطئ جزيرة سومطرة وهي أكبر جزرها.

اضافة تعليق