رأيت أمي في حضن آخر غير أبي.. ماذا أفعل؟

عمر نبيل الجمعة، 14 فبراير 2020 01:52 م
رأيت-أمي-في-حضن-آخر-غير-أبي..-ماذا


"أنا تلميذة في الثانوية، وأمي امرأة ربما لم تتخط الأربعين من عمرها، مازالت تحتفظ بجمالها، وتتمتع بخفة ظل، والجميع يتودد لها، كونها صاحبة أسلوب مرح.. ومؤخرًا لاحظت عليها بعض التغيرات، ومع الوقت اكتشفت أنها تواعد أحدهم، راقبتها، وإذ بي أراها بأم عيني في أحضانه.. ماذا أفعل؟؟ مع العلم أن لو أبلغت أبي بالتأكيدسيقتلها، وتنقلب حياتنا رأسًا على عقب تمامًا.. كما أنني أخشى الصمت فتستمر فيما تفعل.. والأخطر، أني مازلت بنت صغيرة، ماذا لو علم الناس بسمعة أمي.. كيف سيكون مستقبلي فيما بعد"؟

سمعة الأم تؤثر على ابنتها

رسالة صادمة أرسلتها من قبل فتاة ويبدو أنها في حالة رعب شديد من أن تنتهي نزوة والدتهالجريمة لا يحمد عقباها، وخشية من أن تعصف بالبيت وتمزقه.

لذا الهدوء والتفكير بعمق، هو الطريقة الوحيدة للوصول إلى حل قد ينقذ البيت من كارثة محتملة لاشك،  بدايةً بالحفاظ على سمعة الأم، مرورًا بالحفاظ على كيان البيت من الدمار، انتهاءً بعودة الأم إلى رشدها.

أحد العلماء - رفض ذكر اسمه-، قال على البنت أن تقترب من أمها، لتصادقها، ويفضل لو التقيتا خارج المنزل، وتحدثت معها، بشكل مباشر، وأبلغتها مخاوفها مما يمكن أن يحدث من دمار للمنزل، وللأسرة بكاملها.

على أن تشدد في نصحها لها، عسى أن ترتجع وتفيق من غفوتها، التي ستأتي لاشك على الأخضر واليابس داخل الأسرة، إن وصلت أي معلومةللأب المكلوم، وحينها قد تحل المسألة وتفهم الأم أنها تفعل أمرًا خطيرا، لابد من العودة منه، وربما تحل المشكلة، دون أن يشعر الأب، وبالتالي، تعود الأم إلى التوبة إلى الله عز وجل، وينتهي الأمر.


خطايا الأم

خطايا الأم، من أخطر الكوارث على أي أسرة، لذا على كل أم أن تعي جيدًا أن دورها محوري وهام جدًا، وأن أي خطأ قد يؤدي إلى كوارث لا نهاية لها، خصوصًا ما يتعلق بحسن الخلق.

وقد أكد النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث على الاهتمام بالبنات بصفة خاصة، وتربيتهن، لأنهن أمهات المستقبَل، ومربيات الأجيال رجالاً ونساءً،.

منه ما رواه عقبة بن عامر عنه صلى الله عليه وسلم قال: «ومن كان له ثلاث بنات، فصبر عليهن وأطعمهن وكساهن من جِدته، كن له حجابًا من النار يوم القيامة».. فكيف بأم أن توصل ابنتها إلى أن تجعلها تراها في هذا المنظر البشع، وهي التي يجب أن تكون قدوة حسنة، لا سيئة.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق