أخبار

هل تعاني من مشاكل جلدية؟.. إليك 5 فوائد مثبتة علمياً لفيتامين سي للعناية بالبشرة

كيف يمكن أن ‫تعالج القلق في حياتك؟.. عمرو خالد يجيب

حديث قدسي يريح نفسك ويطمئن فؤادك .. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لقضاء الديون

هل يجوز للبنت أن تعرض نفسها للزواج عبر مواقع التواصل؟.. الأزهر للفتوى يجيب

هكذا نستطيع تحصين الأسرة المسلمة من مخاطر عصر المعلومات..دور محوري للأباء والأمهات في مواجهة تداعياته

تعرّف علي معني اسم الله القابض الباسط.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "الهداية منحة ربانية يقذفها الله في قلب من يشاء من عباده"

تمارين الهيت كارديو طريقك لجسم مرن ورشيق وشاب

ضيق التنفس عرض له أسباب كثيرة تعرف عليها

أحدث بحث طبي: التفاؤل يحمي من السكتات الدماغية

بقلم | خالد يونس | الاربعاء 12 فبراير 2020 - 10:14 م
Advertisements

بحث علمي جديد كشف أن الناجين من السكتة الدماغية والذين يعانون من مستويات عالية من التفاؤل كان لديهم مستويات منخفضة من الالتهاب ، وتقليل شدة السكتة الدماغية وإعاقة بدنية أقل بعد ثلاثة أشهر، مقارنة بأولئك الذين هم أقل تفاؤلاً.


الباحثون وجدوا في دراسة صغيرة شملت 49 ناجًا من السكتة الدماغية ، العلاقة بين التفاؤل والالتهاب وشدة السكتة الدماغية والإعاقة الجسدية لمدة ثلاثة أشهر بعد الإصابة بالسكتة الدماغية ، بحسب الموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNews".


الباحثون من خلال البحث الأولي الذي تم تقديمه في المؤتمر الدولي للسكتة الدماغية الأمريكية لعام 2020 بلوس أنجلوس، قالوا إن فهم كيفية ارتباط هذه العناصر أو تأثيرها على بعضها البعض قد يوفر إطارًا علميًا لتطوير استراتيجيات جديدة لاستعادة السكتة الدماغية.


"يون جو لاي" ، الحاصل على دكتوراه في الطب واستشارى الأمراض العصبية بجامعة تكساس قال: "تشير نتائجنا إلى أن الأشخاص المتفائلين لديهم نتائج مرضية أفضل ، وبالتالي فإن رفع الروح المعنوية قد يكون وسيلة مثالية لتحسين الصحة العقلية والشفاء بعد السكتة الدماغية".


والتهاب ما بعد السكتة الدماغية يضر بالدماغ ويضعف الانتعاش، وارتبط التفاؤل بانخفاض مستويات الالتهاب والنتائج الصحية المحسنة بين الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية ، ومع ذلك ، لم يتم إجراء دراسات سابقة تم تقييمها في حالة وجود هذا الارتباط بين مرضى السكتة الدماغية.


وهذه الدراسة التجريبية عبارة عن تحليل ثانوي للبيانات التي تم جمعها من مستودع الأمراض العصبية، وشملت النتائج مستويات التفاؤل من اختبار الحياة التوجه المنقح ، وهي أداة نفسية قياسية لقياس التفاؤل؛ وتم تقييم شدة السكتة الدماغية من خلال مقياس السكتة الدماغية للمعاهد الوطنية للصحة ، ومستويات علامات الالتهابات — إنترلوكين 6 (IL-6) ، عامل نخر الورم ألفا (TNFα) وبروتين Cالتفاعلي (CRP).


ومع زيادة مستويات التفاؤل ، انخفضت شدة السكتة الدماغية وعلامات الالتهاب IL-6و CRPحتى بعد النظر في المتغيرات المحتملة الأخرى.

اظهار أخبار متعلقة



وقال لاي: "يجب أن يعرف المرضى وأسرهم أهمية البيئة الإيجابية التي يمكن أن تفيد المريض، حيث أن الصحة العقلية تؤثر على الشفاء بعد السكتة الدماغية."

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة