كيف أحمي نفسي من مصائب "السوشيال ميديا"؟

منى الدسوقي الأربعاء، 12 فبراير 2020 02:17 م
كيف-أقي-نفسي-من-سلبيات-السوشيال-ميديا؟؟



أصبحت أتجنب مواقع التواصل الاجتماعي وأخشى تصفحها بسبب كثرة المشاهد والأخبار الموجعة، الموضوع ليس بالسهل، حيث أصبح له تأثيره السلبي المضاعف علي؟

(ع. ش)


 يجيب الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي:

وسائل الإعلام و"السوشيال ميديا" بشكل عام من أهم أسباب انتشار الاكتئاب وزيادة أعداد من يعانون القلق والتوتر، فبفضل هذه الوسائل أصبح بإمكان الإنسان أن يعرف ويتابع أخبار العالم من منزله، بل من تحت فراشه دون الحاجة لبذل أي مجهود.

اظهار أخبار متعلقة



بفضل التطور التكنولوجي أصبح بإمكان الإنسان توثيق كل ما يتعرض له من أذى أو ألم، فإذا أصيب بحادث صوره ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي معرضًا آلامه للناس، ما يتسبب في الأذى النفسي لكل من يتابع.

وحتي تحمي نفسك من سلبيات "السوشيال ميديا" يجب عليك فعل الآتي:

-اعملي "بلوكات" أو "ان فولو" لكل شخص سام يرسل طاقة سلبية على مواقع التواصل الاجتماعي

-لا تحبسي نفسك في وجع غيرك، فتجنبي أن تعيشي حزن غيرك  أيا كان، فأنت لم تعيشي معهم فرحتهم حتى تعيشي معهم حزنهم

-كل شخص له فرحه ومصائبه، والفرق فقط أنه حين يشارك مصائبه على مواقع التواصل الاجتماعي يراها الجميع

- إذا كنت تريدين أن تشاركي غيرك أحزانهم، فعليك أن تصلي وتدعي لهم فقط دون أن تتأثر حياتك أو نفسيتك بهذه الأحزان.






اضافة تعليق