قصة ذئب انطقه الله ليشهد برسالة النبي .. هذه تفاصيلها

علي الكومي الإثنين، 10 فبراير 2020 09:20 م
ذئب انطقه الله
قصة ذئب أقر بنبوة الرسول وهكذا علق عليها النبي

خص الله تعالي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بعدد من المعجزات وهي أمور خارقة للعادة يعجز الإنسان عن الاتيان بمثلها وكانت هذه المعجزات دلالة قوية علي صدق نبوته صلي الله عليه بل أنها أسهمت في اعتناق عدد من سادة قريش للإسلام

كانت هذه المعجزات دلالة قوية علي صدق نبوته صلي الله عليه بل أنها أسهمت في اعتناق عدد من سادة قريش للإسلام

بدء من معجزة القرآن ومرور ابنبع الماء من بين أصابع النبي واكثاره للطعام وابراء المرضي كما حدث مع سيدنا علي يوم خيبر بعد أن أصابها الرمد فضلا عن نزول الوحي وخروجه من بيته دون ان يراها المتربصون من المشركين ليلة الهجرة  .
ومن المعجزات التي خص الله بها نبيه محمد صلي الله عليه وسلم معجزة الذئب الذي أنطقه الله فشهد بنبوة الرسول حيث استكمل الذئب سلسلة من الحيوانات التي كرمها الله كما في هدد سليمان ,ناقة نبي الله صالح وكبش إسماعيل وبقرة سيدنا موسي ناهيك حيوانات اخري اختصه الله بذكرها في كتابه العزيز .
الذئب الذي أنطقه الله

قصة الذئب مع رسول الله صلي الله عليه وسلم بدأت مع راعي غنم قوي البنيان اسمه أهان بن أوس إذ خرج يرعى غنمه في الصحراء ، وكان الرجل يهوديا من أهل الكتاب ، وإذا بذئب يعدو خلف غنمه ويختطف منها واحده ، فجرى خلفه الراعي حتى اختطفهما منه ، فنظر له الذئب حانقا وجلس على ذنبه مفترشًا الأرض ، وفجأة نطق بصوت البشر قائلًا : لماذا تختطف مني رزقًا كتبه الله لي ؟

اظهار أخبار متعلقة

الراعي أهان استغرب بشدة من سلوك الذئب قائلا : ذئب ينطق بكلام البشر ، وظل ينظر للذئب حتى فطن أنه يود لو نطق ثانية حتى يتيقن مما قال ، فقال له الذئب : ألا أخبرك بأعجب من كلامي هناك نبي يدعى محمدا في يثرب يخبر الناس بما حدث في السابق ، وما سيحدث بعد حين ، وإنه لهو الصادق الأمين.
 شهادة الذئب بنبوة محمد
مفاجأة الذئب أذهلت الراعي الذي لم يمهله الذئب طويلا حيث اختفي بحثا عن رزقه غير أنه عاد إلى المدينة بشكل سريع وذهب إلى الرسول الله وأخبره بما حدث ، فجمع الرسول القوم وقال له : قص عليهم ما قلت ، فتعجب القوم وقال الرسول : والله لقد صدق ، فأسلم الراعي وأسلم معه كثيرون بعد ما سمعوا.
سيدنا أبو سعيد الخدريّ رضي الله عنه روي قصة الذيب والراعي قائلا  : "عدا الذئب على شاةٍ فأخذها ، فطلبه الراعي ، فانتزعها منه ، فأقعَى "جلس مفترشاً رجليه" الذئب على ذَنَبِه ، وقال : ألا تتقي الله ؟ تنزع مني رزقًا ساقه الله إليَّ ؟ فقال : يا عجبي ! ذئب يكلمني بكلام الإنس ؟ فقال الذئبُ : ألا أخبرك بأعجب من ذلك؟
يا عجبي ! ذئب يكلمني بكلام الإنس ؟ فقال الذئبُ : ألا أخبرك بأعجب من ذلك؟

الذئب تابع قائلا بحسب رواية ابي سعيد الخدري محمدٌ صلى الله عليه وسلم بيثرب يخبر الناس بأنباء ما قد سبق ، قال : فأقبل الراعي يسوقُ غنمه حتى دخل المدينة ، فزواها إلى زاوية من زواياها ، ثم أتى رسول الله فأخبره ، فأمر رسول الله فنودي : الصلاة جامعة ، ثم خرج ، فقال للراعي : أخبرهم ، فأخبرهم ،

اظهار أخبار متعلقة

ماذا قال النبي عن الذئب؟

 

الرسول صلي الله عليه وسلم علق علي رواية الراعي : صدق ، والذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى تكلِّم السِّبَاعُ الْإِنْسَ ، ويكلم الرَّجُلَ عَذَبَةُ "طرف" سَوْطِه وشِرَاكُ "سير" نعْلِه ، ويخبره فخِذه بما أحدث أهلهُ بعده) رواه أحمد وصححه الألباني.
قصة الذئب مع نبوة الرسول صلي الله عليه وسلم تعد أحدي المعجزات التي خص بها الله نبيه صلي الله سلم وهي معجزات اسهمت في اعتناق مئات من المشركين للإسلام وتثبيت عقيدة أهل الإيمان فإذا كان الذئب قد اقر بالرسالة المحمدية فالأولي ان يقر بها البشر أصحاب العقول والتمييز.


اضافة تعليق