الاندفاع والتركيز في أدق التفاصيل يدمر النفسية

ياسمين سالم الإثنين، 10 فبراير 2020 11:13 ص
الاندفاع-والتركيز-في-أدق-التفاصيل-يدمر-النفسية




قديمًا كنت من الشخصيات المندفعة، وهو ما خسرني الكثير في حياتي وعلاقاتي، وحاولت تعديل هذا الأمر بالتروي والتركيز في أدق التفاصيل، فساءت حالتي أكثر وأكثر، قديمًا خسرت والآن خسرت أكثر، لأنني خسرت نفسي وأصبحت اغلب الوقت مرهقة نفسيًا حزينة خائفة من كل شيء؟

(ن.س)

 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

التركيز في أدق التفاصيل مرهق جدًا نفسيًا وذهنيًا، فمن الطبيعي أن تتعب نفسيتك وتدمر، عليك أن تستفيدي من تجاربك الفاشلة قبل الناجحة، وتتجنبي لوم نفسك علي أخطائها بل تعلمي منها وتوخي الحذر أن تقعي بها مرة أخرى.

ويجب ألا ينظر الإنسان طوال الوقت لتفاصيل ونتائج ما يفعله، لأنه من المؤكد سيصاب بالخوف الدائم من عدم تحقيق نتائج مرضية، لذا عليك أن تسيري في خطوات صحيحة فقط وتتركي النتيجة تأتي وحدها، فربما مالايرضيك هي النتيجة الصحيحة للوصول لهدفك. ويجب ألا ينظر الإنسان طوال الوقت لتفاصيل ونتائج ما يفعله، لأنه من المؤكد سيصاب بالخوف

ويجب ألا ينظر الإنسان طوال الوقت لتفاصيل ونتائج ما يفعله، لأنه من المؤكد سيصاب بالخوف


أما فيما يتعلق بالتسرع والاندفاع، فعليك أن تدرس جيدًا ما تقومين به، وتوقعي الأخطاء والفشل الذي سيحدث نتيجة التسرع بعدها ستتأنين وستجدين نفسك أصبحت قادرة على التقليل من تسرعك واندفاعك.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق