شباب مصريون بقرية طحانوب ومبادرة جديدة في حب الخير

محمد جمال حليم الأحد، 09 فبراير 2020 08:40 م
85166004_574753513387476_4003537993846489088_n

لم تمض سنوات على زواجهما لا يزالا يشعران بالأمان لكن قضاء الله وقدره غير مسار هذه الحياة.
ماس كهربائي أوقد الشقة كلها وجعلها كومة من رماد أتى على كل محتويات الشقة، وبالكاد استطاعا الهروب من ألسنة النار التي تلاحقهم في كل مكان.
دموع وحسرات وعبرات لم يستطيعا كتمها.. ينظران إلى محتوياتها الشقة التي ظلا سنوات يعدونها ولم يفرحا بها بعد.. لكن ماذا عساهما أن يفعلا؟!

التعاون كان سيد الموقف والهمة العالية أنجزت المهمة في أسرع وقت

لم تمض ليلة واحدة على هذه الحادثة الأليمة التي هزت أرجاء قرية طحانوب  بمحافظة القليوبية فقد حرك هذا المشهد المأسوي كل معاني الإخاء والتعاون والمساعدة.. الشباب وبسرعة منه اطفا الحريق وأسكنت النيران لكنه لم يفكروا بعد في كيفية إسكات عبرات الزوجين المكلومين نتيجة الحادث.

اظهار أخبار متعلقة

لم يمض وقت قصير وعلى عادة الشباب في جمعية إعمار وبتعاون من جمعيات أهلية أخرى  نشروا استغاثات وطلبوا المساعدة  وفوجئوا برد فعل رائع على كل المستويات فهذا يتكفل بشراء حجرة نوم جديدة وهذا يقوم بإصلاح الكهرباء وآخر بتصليح النجارة ورابع السباكة وخامس البلاط .. خلية نحل متكاملة أبت أن تنام حتى تعيد البسمة للزوجين وتمسح دموعهما بشكل عملي.
ظل الشباب  والشيوخ والنساء كل يقدم ما يستطيعه دون أن يطلب منه واصلوا الليل بالنهار  في عمل دؤوب يقدم كل ما لديه من تضحية لا يرجو إلا الثواب من الله..
وفي وقت قياسي انجزوا المهمة الإنسانية على اكمل وجه واعادوا للشقة  حياتها واكثر ما أسعهدم المسبة التى ارتسمت على وجه الزوجين مكن جديد..

اظهار أخبار متعلقة

شكرا لأهالي طحانوب شبابا وشيوخا رجالا ونساء.. شكرا لجمعية إعمار المنازل وكل الجمعيات المعاونة .. شكرا لكل من استشعر المسئولية وأقدم على المساعدة ولا ينتظر عوضا...إن ما فعله الشباب بحق هو ما يدعو إليه الإسلام الذي يدعو للتكاتف والترابط والتعاون وإزالة الكرب ودعم المحتاج وإدخال البسمة على المكلوم، وهو ما شبهه النبي صلى الله عليه وسلم بالبنيان فيما صح عنه: "المؤمن لِلْمؤْمن كالبُنْيان يَشُدُّ بَعْضُه بَعْضا، ثُمَّ شَبّك بين أَصابعه" والقائل: (المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرَّج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة).

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق