أبو حنيفة والخليفة المنصور .. بحيلة ذكية أفلت الإمام الأعظم من ولاية القضاء .. تعرف عليها

علي الكومي الأحد، 09 فبراير 2020 05:40 م
الإمام أبو حنيفة
هكذا افلت الإمام ابو حنيفة من تولي منصب القضاء


الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان بن ثابت الكوفيّ "80-150 هـ/ 699-767م" فقيه وعالم مسلم، وأول الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الحنفي في الفقه الإسلامي.

أول الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الحنفي في الفقه الإسلامي.


وُلد أبو حنيفة بالكوفة ونشأ فيها، في بيئة مليئة بالعلم والعلماء، فابتدأ منذ الصبا يجادل مع المجادلين، ولكنه كان منصرفاً إلى مهنة التجارة، فأبوه وجده كانا تاجرين، ثم انصرف إلى طلب العلم، وصار يختلف إلى حلقات العلماء، واتجه إلى دراسة الفقه بعد أن استعرض العلوم المعروفة في ذلك العصر،

اظهار أخبار متعلقة

الإمام الأعظم ما لبث أن لزم شيخه حماد بن أبي سليمان يتعلم منه الفقه حتى مات حماد سنة 120 هـ، فتولى أبو حنيفة رئاسة حلقة شيخه حماد بمسجد الكوفة، وأخذ يدارس تلاميذه ما يُعرض له من فتاوى، حتى وَضع تلك الطريقةَ الفقهيةَ التي اشتُق منها المذهب الحنفي.


أبو حنيفة اشتهر بعلمه الغزير وأخلاقه الحسنة، حتى قال فيه الإمام الشافعي: "من أراد أن يتبحَّر في الفقه فهو عيال على أبي حنيفة"، ويُعد أبو حنيفة من التابعين، فقد لقي عدداً من الصحابة منهم أنس بن مالك، وكان معروفاً بالورع وكثرة العبادة والوقار والإخلاص وقوة الشخصية. كان أبو حنيفة يعتمد في فقهه على ستة مصادر هي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، والقياس، والاستحسان، والعُرف والعادة.
أبو حنيفة ومنصب القضاء
كان أبو حنيفة يرفض بشكل قاطع تولي منصب القضاء وحدثت سجلات بينه وبين رموز العهد العباسي حول هذا الأمر بل أنه دخل السجن غي عهد الخليفة أبو جعفر المنصور وتعرض للإيذاء بسبب امتناعه عن تولي منصب القاضي
وفي عهد الخليفة أبو جعفر المنصور حُمِل سفيان الثوري، ومسعر، أبو حنيفة، وشريك الي قصر الحكم في بغداد ليختار اي منهم علي ولاية القضاء

الإمام الأعظم وحوار مع الفقهاء 
واجتمع الأربعة بصحبة حراس تابعين للخليفة وأخذ يتبادلون أطراف الحديث حيث خاطبهم الإمام الأعظم قائلا:أُخمِّن فيكم تخميناً، أمّا أنا فأحتال لنفسي وتابع قائلا وأمّا سفيان فيهرب من الطريق وأمّا مسعر فيتظاهر بالجنون وأمّا شريك فيقع.


ولم تمر لحظات طويلة حتي بدأت توقعات ابو حنيفة تتحقق حيث قال سفيان: أريد أن أتبَّرز.فخرج معه جندي، فصار إلى حائط، فجلس خلفه فمرت سفينة شوك، فقال لهم: إنّ هذا الذّي خلف الحائط يريد أن يذبحني!. فقالوا: ادخل السفينة فدخل وغَطُّوه بالشوك، فمر على الجندي فلم يره فلمّا أبطأ ناداه: يا أبا عبد الله! فلم يجبهفجاءه فلم يره، فرجع إلى صاحبه، فضربه وشَتَمه لإفلات أبو سفيانلماذا رفض أبو حنيفة منصب القضاء ؟
بعد اختفاء سفيان فرضت علي الثلاثة رقابة لصيقة حتي دخلوا علي مجلس المنصور فبادر إليه مسعر فصافحه، وقال:كيف حال أمير المؤمنين ؟، وكيف جواريك ؟، وكيف داويك ؟، تولني يا أمير المؤمنين القضاء وهنا وصفه أحد مرافقي الخليفة العباسي بالجنون وتم إخلاء سبيله ولم يتول القضاء
وجاء الدور علي الإمام الأعظم فدعا أبا حنيفة،وكان يرفض القضاء استشعار بالحرج ولعظم المسئولية فجاء، فقال: يا أمير المؤمنين، أنا النعمان بن ثابت بن مملوك الخزاز، وأهل الكوفة لا يرضون أن يلي عليهم ابن مملوك خزاز قال: صدقت ولم يكلف بالقضاء .

فشل حيلة شريك
ولم يبق أمام الخليفة المنصور ومرافقيه أحد الإ شريك الذي بارد بمخاطبو الخليفة ، فقال المنصور : اسكت، فما بقي أحد غيرك، خُذ عهدك فرد شريك : يا أمير المؤمنين، إنّ فيَّ نِسياناً فقال: عليك بمضغ اللبن قال: وبي خِفَة
الخليفة المنصور لم يكترث بحجج شريك وقال : نصنع لك الفالوذج تأكله قبل أن تجلس في مجلس الحكم.فرد شريك : إنّي أحكم على الصادر والوارد فتابعه الخليفة : اُحكم، ولو على ولدي..

اظهار أخبار متعلقة

بهذا الوقائع تحققت نبوءة الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان، حيث هرب سفيان واخلي الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور سبيل مسعر بعد ان تظاهر بالهذيان فيما انقذت الحلية الإمام ابو حنيفة ووقع الاختيار في النهاية علي شريك كما قال حدس الإمام الأعظم .


اضافة تعليق