يسأل: هل التعري والتلامس الجسدي الكامل بدون إدخال الذكر يعد زنا؟

خالد أبو سيف السبت، 08 فبراير 2020 10:00 م
مقدمات الزنا
التلامس الجسدي الكامل يعد من مقدمات الزنى


هل التلامس الجسدي يعد من الزنى؟ أعني بذلك التعري و التلامس الجسدي الكامل، ولكن دون إدخال الذكر في الفرج، وما حكم هذا الفعل؟
الجواب:
 قالت لجنة الفتاوى بإسلام ويب: إن ملامسة جسد الأجنبية دون الجماع، وإيلاج الحشفة في فرجها، ليس زنى يحدّ عليه، لكنه من زنى الجوارح، كما قال صلى الله عليه وسلم: ... واليد تزني، وزناها اللمس.. متفق عليه.


 وحذرت لجنة الفتاوى من أن ذلك الفعل معصية، يجب على من اقترفها أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحًا قبل أن يفاجئه الموت، وهو من مقدمات زنى الفرج.

اظهار أخبار متعلقة



كما حذرت لجنة الفتاوى من أقدم على هذا الفعل من أن يجره الشيطان إلى الوقوع في جريمة الزنى، التي يستحق صاحبها مقت الله، وغضبه، وقالت: وعليه أن يتقي الله تعالى، ويحذر كل الحذر من الخلوة بأجنبية لا تحل له، وعليه كذلك حفظ بصره عن النظر إلى ما لا يحل له.
وإن كان ليس متزوجًا، فليبادر بالزواج؛ حتى يعف نفسه عن الحرام.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق