أخبار

حديث قدسي يريح نفسك ويطمئن فؤادك .. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لقضاء الديون

هل يجوز للبنت أن تعرض نفسها للزواج عبر مواقع التواصل؟.. الأزهر للفتوى يجيب

هكذا نستطيع تحصين الأسرة المسلمة من مخاطر عصر المعلومات..دور محوري للأباء والأمهات في مواجهة تداعياته

تعرّف علي معني اسم الله القابض الباسط.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "الهداية منحة ربانية يقذفها الله في قلب من يشاء من عباده"

تمارين الهيت كارديو طريقك لجسم مرن ورشيق وشاب

ضيق التنفس عرض له أسباب كثيرة تعرف عليها

جوجل تتجه لتغيير شعار "الجيميل " وتحوله لتطبيق انتاجي

4 وصفات طبيعية مدهشة لتضييق المهبل بعد الولادة

"صهيب الرومي".. اشترى نفسه ابتغاء مرضاة الله فبشره القرآن بالربح

بقلم | fathy | السبت 08 فبراير 2020 - 12:42 م
Advertisements


 لم تخل بقاع الأرض من مشارقها إلى مغاربها من تشريف أهلها بكبار الصحابة الذين شهد لهم الحق تبارك وتعالى بالتقوى والسبق إلى الجنة، ومن بين هؤلاء الصحابي الجليل صُهَيْبُ بْنُ سِنَانٍ الرّومِي.

إسلام أبي صهيب الرومي

أسلم صهيب الرومي هو وعمّار بن ياسر رضي الله عنهم في دار الأرقم بن أبي الأرقم رضي الله عنه، وكان من آخر من هاجر إلى المدينة هو وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم.

اظهار أخبار متعلقة



نسبه

كانت عائلة صهيب بن سنان الرومي ـ رضي الله عنه ـ، من العرب الذين نزحوا إلى العراق قبل الإسلام بعهد طويل، وكان والده واليا عسكريا لكسرى، وكان له قصـر كبير على شاطئ الفرات، فعاش صهيب طفولة ناعمة سعيدة، إلى أن سبي بهجوم رومي، وقضى طفولته وصدر شبابه في بلاد الروم، ولما نشأ بينهم تكلم لغتهم، وأخذ ولهجتهم، وباعه تجار الرقيق أخيرا لعبد اللـه بن جدعان في مكة، وأعجب سيده الجديد بذكائه ونشاطه وإخلاصه، ونتيجة إعجاب سيده بذكائه ونشاطه وإخلاصه أعتقه وحرره، وأخذ يتاجر معه حتى أصبح لديه المال الكثير.

نزول القرآن فيه وتشريفه له

 عندما هم النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالهجرة، علم صهيب به، وكان من المفروض أن يكون ثالث ثلاثة مع الرسول وأبي بكر
 عندما هم النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالهجرة، علم صهيب به، وكان من المفروض أن يكون ثالث ثلاثة مع الرسول وأبي بكر
، ولكن أعاقه الكافرون، فسبقه الرسول ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ وأبو بكر، وحين استطاع الانطلاق في الصحراء، أدركه فرسان قريش، فصاح فيهم: "يا معشر قريش، لقد علمتم أني من أرماكم رجل، وايم الله لا تصلون إليّ حتى أرمي بكل سهم معي في كنانتي ثم أضربكم بسيفي، حتى لا يبقى في يدي منه شيء، فأقدموا إن شئتم، وإن شئتم دللتكم على مالي وتتركوني وشأني"(أورده الذهبي في سير النبلاء، ورواه الحاكم في مستدركه).



فقبل المشركون المال وتركوه قائلين: أتيتنا صعلوكًا فقيرًا، فكثر مالك عندنا، وبلغت بيننا ما بلغت، والآن تنطلق بنفسك وبمالك. فدلهم على ماله وانطلق إلى المدينة، فأدرك الرسول ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ في قباء, ولم يكد يراه الرسول ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ حتى ناداه متهللاً: "ربح البيع أبا يحيى.. ربح البيع أبا يحيى"، فقال: يا رسول الله، ما سبقني إليك أحدٌ، وما أخبرك إلا جبريل. فنزل فيه قوله تعالى: "وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ"(البقرة: 207)( ورواه الحاكم في مستدركه).

يصف صهيب رضي الله عنه حبه لله ـ تعالى ـ ولرسوله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ وولائه للإسلام فيقول: "لم يشهد رسول الله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ مشهدًا قط، إلا كنت حاضره
لم يشهد رسول الله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ مشهدًا قط، إلا كنت حاضره
، ولم يبايع بيعة قط إلا كنت حاضرها، ولم يسر سرية قط إلا كنت حاضرها، ولا غزا غزاة قط، أول الزمان وآخره، إلا كنت فيها عن يمينه أو شماله، وما خاف -المسلمون- أمامهم قط، إلا كنت أمامهم، ولا خافوا وراءهم، إلا كنت وراءهم، وما جعلت رسول الله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ بيني وبين العدو أبدًا حتى لقي ربه".

روايته للحديث

 روى صهيب الرومي عن النبي ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ الأحاديث ومنها: عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى, عَنْ صُهَيْبٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: "إِذَا دَخَلَ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ، قَالَ : يَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى: تُرِيدُونَ شَيْئًا أَزِيدُكُمْ؟ فَيَقُولُونَ: أَلَمْ تُبَيِّضْ وُجُوهَنَا، أَلَمْ تُدْخِلْنَا الْجَنَّةَ، وَتُنَجِّنَا مِنَ النَّارِ؟ قَالَ: فَيَكْشِفُ الْحِجَابَ، فَمَا أُعْطُوا شيئًا أحب إليهم إِلَيْهِمْ مِنَ النَّظَرِ إِلَى رَبِّهِمْ عَزَّ وَجَلَّ"(رواه مسلم).

وعن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عَنْ صُهَيْبٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ : "عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ، إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ، فَكَانَ خَيْرًا لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ، فَكَانَ خَيْرًا لَهُ"(رواه مسلم).



 وفاته

توفي الصحابي الجليل صهيب بن سنان الرومي عن سبعين عاما في شهر شوال سنة ثمان وثلاثين هجرية، وكانت وفاته بالمدينة المنورة.


موضوعات ذات صلة