دراسة تثبت أهمية الأصدقاء للصحة النفسية

ميسون طارق الجمعة، 07 فبراير 2020 10:00 م
دراسة تثبت أهمية الأصدقاء للصحة النفسية


"الأصدقاء"، هم أولئك الأشخاص المتناغمين معنا، والداعمين لنا، بدون أن يكونوا من أهلينا، بل نختارهم بأنفسنا، أو نتعثر بهم في طريق الحياة، فنتأثر بهم ويتأثرون بنا.


وعن أهمية "الأصدقاء" للتمتع بصحة نفسية جيدة، أوضحت دراستان قام بهما  علماء في جامعة ولاية ميتشيجان Michigan State University في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً، ونشرت نتائجهما في مجلة العلاقات الشخصية The journal Personal Relationships، أن  علاقات الصداقة تصبح أقوي مع مرور الزمن، ويمكنها أن تصبح أكثر أهمية لصحة الفرد وسعادته من علاقاته بعائلته، أو أفراد أسرته، خاصة أولئك الذين لا ترتبطهم علاقات قوية بأقاربهم، أو بلا عائلة متماسكة.

اظهار أخبار متعلقة


 وأظهرت الدراسة أن علاقة الصداقة تجلب السعادة للفرد، وتساعده على التخلص من الشعور بالوحدة،
وأنها حماية من الاصابة بالأمراض  المزمنة مثل الضغط،  والقلب،  والسكر وغيرها، أضف إلى ذلك أن الأصدقاء يشكلون مصدرًا للدعم النفسي المطلوب للصمود في الحياة، خاصة مع التقدم في العمر، مشيرة إلى أن الحفاظ على الصداقات لفترة طويلة هو أمر غاية في الصعوبة فلا تستمر سوى الصداقات المتينة، الصادقة.
وتعد الصداقة المتينة المستمرة والصادقة، عوضًا جيدًا علاقات الأسرة والعائلة المفككة، أو المشوهة، أو المؤذية، تساعد الفرد على إكمال حياته بصحة جسدية ونفسية جيدة.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق