زوجة محطمة: زوجي لا يخجل من النظر لغيري وأنا معه؟

منى الدسوقي الجمعة، 07 فبراير 2020 02:47 م
زوجي عينه زائغة



أنا في الثلاثينات من عمري وعلي قدر كبير من الجمال والحمد لله، مشكلتي أن زوجي عينه زائغة، فكل مناسبة، أو خروجة أتحسر علي نفسي، عندما أراه وهو ينظر لكل بنت أو ست من فوق لتحت، ويركز في تفاصيلها ويتغزل فيها، أكثر من مرة يكسفونه، ويقولوا له إن زوجتك قمر، ومهما أتحدث معه في الأمر، يبرره بأن كل الرجال ينظرون وأنه من الطبيعي أن يلفته الجمال.. انصحوني فلم أعد أطيق الأمر ويؤثر على نفسيتي بالسلب.

(ه.م)


تجيب الدكتورة هويدا الدمرداش، مستشارة العلاقات الأسرية"

الله تعالي قال في كتابه العزيز " قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ".، وجاء في الحديث الشريف "العينان تزنيان وزناهما النظر"، وهو دليل على إن إطلاق النظر جريمة.

 احذري عزيزتي، لأنك بعد فترة ستفقدين ثقتك في نفسك، وتفقدي احترامك لنفسك ولزوجك، وستهتز صورته في عينك، ومن ثم ستتمردين عليه وتكثر المشاكل بينكما، وينتهي الأمر بالانفصال للأسف.

اعلمي إن الموضوع تطور إلى حالة من الإدمان، لأنه قديم فمن الممكن أنه يكون بحاجة لاستشارة متخصص يساعده في التخلص من إدمان إطلاق النظر.

ولابد أن تصري على موقفك، ولا تقبلي بيت فيه الحرام، حافظي على مبادئك وضميرك وصحتك النفسية بالرفض، ولكن يكون بصورة تساعده على البعد عن الحرام، وتجنبي الجمل القاسية.

الخيانة شيء مريع لأنها خيانة للنفس وللشرع،فضلاً عن أنها لها أثر نفسي مهدم لأي نفس بشرية وأي بيت أسري، ووصيتي لكل زوجين: "نوصيكم بتقوى الله وكف الأذى عن بعضكم البعض وقبل منه كف الأذى عن أنفسكم".

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق