معاذ بن جبل .. أعلم الأمة بالحلال والحرام

محمد جمال حليم الجمعة، 07 فبراير 2020 08:40 م
معاذ بن جبل

يعد الصحابي الجليل معاذ بن جبل واحدا من الصحابة الذين امتازوا بالعلم حيث كان من أشهر الصحابة كما يعد من أئمة الفقه في الإسلام.
شارك رحمه الله ورضي عنه في غزوة بدر وكان حريصًا على معرفة الحلال والحرام في امور الدين حتى قال عنه الرسول  صلى الله عليه وسلم: (أنه أعلم أمتي بالحلال والحرام).

اظهار أخبار متعلقة


امتاز رضي الله عنه بالتقوى والورع والزهد والخوف الشديد من الله تعالى كما  عرف بشدة العدل بين زوجتيه، وتميز بالكرم والسخاء.
لزم النبي صلى الله عليه وسلم واخذ عنه الكثير من المواعظ والحكم والأحكام، ولقد أثنى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وشبهه بسيدنا إبراهيم عليه السلام وقال عنه أنه حنيفًا.ا
اشتهر رضي الله عنه بالجود والورع وأثر عنه الكثير من الحكم والمواعظ

 دفن رضي الله عنه بالأردن، بعد مرضه  بالطاعون عن عمر ثماني وثلاثين سنة، تاركا خلفه ثروة من المواعظ والحكم والدروس التربوية التي تعلمها من رسول الله وصحابته الكرام.
ومن حكمه المأثورة ما رواه روى أبو نعيم في الحلية عن معاذ بن جبل أنه قال " تَعَلَّمُوا الْعِلْمَ ، فَإِنَّ تَعَلُّمَهُ لِلَّهِ خَشْيَةٌ ، وَطَلَبَهُ عِبَادَةٌ ، وَمُذَاكَرَتَهُ تَسْبِيحٌ ، وَالْبَحْثَ عَنْهُ جِهَادٌ ، وَتَعْلِيمَهُ لِمَنْ لا يَعْلَمُهُ صَدَقَةٌ ، وَبَذْلَهُ لأَهْلِهِ قُرْبَةٌ ، لأَنَّهُ مَعَالِمُ الْحَلالِ وَالْحَرَامِ ، وَمَنَارُ سَبِيلِ الْجَنَّةِ ، وَالأُنْسُ فِي الْوَحْدَةِ ، وَالْمُحَدِّثُ فِي الْخَلْوَةِ ، وَالصَّاحِبُ فِي الْعُزْلَةِ ، وَالدَّلِيلُ عَلَى السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ ، وَالسِّلاحُ عَلَى الأَعْدَاءِ ، وَالزَّيْنُ عِنْدَ الأَخِلَّاءِ ، وَالْقَرِيبُ عِنْدَ الْغُرَبَاءِ ، يَرْفَعُ اللَّهُ بِهِ أَقْوَامًا فَيَجْعَلُهُمْ فِي الْخَيْرِ قَادَةً ، وَهُدَاةً يُهْتَدَى بِهِمْ ، وَأَئِمَّةً فِي الْخَيْرِ تُقْتَصُّ آثَارُهُمْ ، وَتُرْمَقُ أَعْمَالُهُمْ ، وَيُقْتَدَى بِفِعَالِهِمْ ، وَيُنْتَهَى إِلَى رَأْيِهِمْ ، تَرْغَبُ الْمَلائِكَةُ فِي خِلَّتِهِمْ ، وَبِأَجْنِحَتِهَا تَمْسَحُهُمْ ، وَفِي صَلاتِهَا تَسْتَغْفِرُ لَهُمْ ، حَتَّى حِيتَانِ الْبَحْرِ وَهَوَامِّهِ ، وَسِبَاعِ الْبَرِّ وَأَنْعَامِهِ ، وَالسَّمَاءِ وَنُجُومِهَا ، لأَنَّ الْعِلْمَ حَيَاةُ الْقُلُوبِ مِنَ الْعَمَى ، وَنُورُ الأَبْصَارِ مِنَ الظُّلَمِ ، وَقُوَّةُ الأَبْدَانِ مِنَ الضَّعْفِ ، يَبْلُغُ بِالْعَبْدِ مَنَازِلَ الأَبْرَارِ ، وَمَجَالِسَ الْمُلُوكِ ، وَالدَّرَجَاتِ الْعُلَا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ، وَالْفِكْرَةُ فِيهِ تُعْدَلُ بِالصِّيَامِ ، وَمُدَارَسَتُهُ بِالْقِيَامِ ، وَبِهِ يُطَاعُ وَيُعْبَدُ ، وَبِهِ يُعْمَلُ وَيُحْفَدُ ، وَبِهِ يُتَوَرَّعُ وَيُؤْجَرُ ، وَبِهِ تُوصَلُ الأَرْحَامُ ، وَيُعْرَفُ الْحَلالُ مِنَ الْحَرَامِ ، إِمَامُ الْعَمَلِ وَالْعَمَلُ ، قَالَ : تَابِعُهُ ، يُلْهَمُهُ السُّعَدَاءُ ، وَيُحْرَمُهُ الأَشْقِيَاءُ"

اظهار أخبار متعلقة

 رحم الله الصحابي الجليل معاذ بن جبل وأعلى في العالمين ذكره إلى يوم الدين.

اضافة تعليق