د. رمضان حسان: الفكر المتطرف وباء دخيل يجب مواجهته

محمد جمال حليم الأربعاء، 05 فبراير 2020 09:40 م
د. رمضان حسان

أكد الدكتور رمضان محمد حسان أستاذ البلاغة والنقد بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الازهر خطورة الفكر التكفيري الذي ينخر في عظام الأمة ويهدد مستقبلها ويصور الإسلام بصورة مغلوطة لدى الاخر.
وأضاف أثناء كلمته اليوم في الدورة التدريبية لأئمة الصومال، بمقر المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالقاهرة أنه ينبغي تصحيح الأفكار الهدامة وعرض الإسلام بصورته الصحيحة بعيدًا عن التطرف المذموم الذي له تأثير سلبي على الفرد والمجتمع.

اظهار أخبار متعلقة

واستعرض فضيلته شرحا وافيا لمفهوم التطرف، مبينا أن هناك أسبابًا كثيرة هي ما تساعد على انتشاره وأن من هذه الأسباب عدم فهم النصوص الصحيحة قرآنا وسنة بطريقة صحيحة خاصة النصوص التي ورد فيها الحكم بنفي الإيمان عن أصحاب الكبائر مثل قوله صلى الله عليه وسلم "لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن..".
عدم فهم النصوص بطريقة صحيحة أحد أهم أسباب انتشار الفكر المتطرف

ومن الأسباب أيضا قلة العلماء الفاقهين، وعدم معرفة الفرق بين أنواع الكفر التي ورد ذكرها في النصوص.
وعن أثر التطرف على الفرد، أوضح د. رمضان أن من يحكم عليه بالكفر نتيجة فكر متطرف مغلوط فإنه يلزم لذلك أحكام كثيرة منها استباحة دمه وأن يفرق بينه وبين زوجه ولا يعامل معاملة المسلمين، ويظهر أثر ذلك جليًا على المجتمع الذي يصبح في هذه الحالة مستباح الأعرض والدماء والأموال.

اظهار أخبار متعلقة


وأوصى فضيلته في نهايته كلمته ضمن دورة تصحيح المفاهيم ومواجهة الفكر التكفيري بأهمية الوعي والدراسة وعدم التسرع في إصدار الأحكام على الآخرين لما في ذلك من بالغ الخطورة وهو ما حذر منه الإسلام.

اضافة تعليق