بعد نصف قرن من طلب بنائه.. افتتاح أول مسجد بسلوفينيا

وكالات الأربعاء، 05 فبراير 2020 03:04 م
1a1cf650-0d32-4036-bf35-5ba13f6b9810


بعد تقديم طلب بنائه قبل نحو 50 عامًا، يحتفل مسلمو سلوفينيا بافتتاح أول مسجد في البلاد، والذي شيد في العاصمة "ليوبليانا"، ليكون قلب أول مركز إسلامي في هذه الدولة.

ومن المقرر أن يتم افتتاح المسجد الذي يحمل اسم العاصمة السلوفينية والمركز الذي سيحتضنه في يونيو المقبل، بعد انتهاء شهر رمضان المبارك، حسب موقع "توتال سلوفينيا نيوز" المحلي.

اظهار أخبار متعلقة



وقال نيدزاد جرابوس، مفتي الجالية المسلمة في ليوبليانا وممثلها، إن المسجد سيبدأ في استقبال المصلين والزائرين خلال أسبوع، إلا أن الافتتاح الرسمي سيتم في يونيو.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن المسجد "حدث هام للمسلمين في سلوفينيا، الذين حصلوا أخيرًا على مساحة خاصة بهم للصلاة والأنشطة".

وأوضح أن المسجد سيكون بمثابة "مركز ثقافي وتعليمي"، حسب المصدر ذاته.

وقدم المسلمون في الدولة ذات الغالبية الكاثوليكية طلبا لبناء المسجد أول مرة أواخر ستينيات القرن الماضي، عندما كانت سلوفينيا جزءا من يوغوسلافيا الشيوعية السابقة.

وحصلت الجالية على تصريح بالبناء قبل 15 عامًا، لكنه واجه معارضة من السياسيين والجماعات اليمينية، فضلا عن المعوقات المالية.

وفي السياق، أوضح جرابوس، أن المسجد الذي شُرع في بنائه فعليا عام 2013 "سيكون واحدا من أجمل المراكز الإسلامية في أوروبا".

وقال إن المسجد يقع بمنطقة شمالي وسط المدينة، ولديه قدرة استيعاب ألف و400 مصلي، كما يصل طول مأذنته إلى 40 متر.

وكشف عن احتواء المركز الإسلامي على مطعم، وصالة رياضة، وموقف سيارات.

وأشار جرابوس إلى إنه يمكن تأجير هذه الملحقات "لتوفير الأموال اللازمة لعمليات الصيانة في المسجد والمركز".

يشار إلى أن تكلفة بناء المركز الإسلامي بما فيه المسجد، بلغت 34 مليون يورو (39 مليون دولار أمريكي)، وفر متبرعون قطريون 28 مليون منها، فيما وفر مسلمو سلوفينيا 4 ملايين يورو، وجاءت البقية من متبرعين من دول مختفلة، حسب جرابوس.

ويبلغ عدد المسلمين في سلوفينيا 80 ألف شخص، من إجمالي مليوني و78 ألفا، هم عدد سكان سلوفينيا، وفق إحصائيات عام 2019.

يذكر أن المسلمين يشكلون ثاني أكبر مجموعة دينية، وفقًا لتعداد عام 2002، و يشكلون 2.4 بالمائة من مجموع السكان، جلهم من أصول بوسنية.

اضافة تعليق