هكذا تتعلم فنون الحوار: "فإن كذبوك قل لي عملي ولكم عملكم"

عمر نبيل الثلاثاء، 04 فبراير 2020 03:04 م
هكذا-تتعلم-فنون-الحوار..-فإن-كذبوك


يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: « وَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل لِّي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ ۖ أَنتُم بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِّمَّا تَعْمَلُونَ »، هذا العمل هو رسالة من رب العالمين.

 

مع ذلك الرسول عليه الصلاة والسلام يغلق الحوار، ويضع حدودًا، ليس هذا فحسب، وإنما يقول لهم: ( أنتم بريئون مما أعمل ) يعني أبرأكم منه طالما ( بوجهة نظركم ) ترونه سيئا !.. ثم يقول صلى الله عليه وسلم: ( وَأَنَا بَرِيءٌ مِّمَّا تَعْمَلُونَ ).. وهنا ساوى عملهم بعمله عليه الصلاة والسلام رغم الفارق العظيم بينهما.. لماذا؟.


حكمة غلق الحوار

قمة الحكمة والسلام النفسي والتعايش والبعد عن أي هوى للنفس والانتصار للذات

قمة الحكمة والسلام النفسي والتعايش  والبعد عن أي هوى للنفس والانتصار للذات
.. قمة العظمة في تقبل الآخر والبعد عن الصدام .. قمة العظمة في فنون الحوار وقراءة الآخر .. قمة التوحيد بالله.. والتركيز على الهدف .. مواقف كثيرة في حياتك ليس لها حل غير ( لي عملي ولكم عملكم )، وأيضًا: ( أنتم بريئون مما أعمل وأنا برئ مما تعملون ).. وتذكر دائما حينما يكون هذا هو رد فعل النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، تجاه رسالة عظيمة وحوار عظيم موجه من الله تعالى .. إذن من باب أولى تكون هذه ردود أفعالنا بدلا من أن نحارب أو نقع في أخطاء ليس لها أية لزوم على الإطلاق، بل قد  يصل الأمر لحد أن تخسر أحدهم حتى تثبت وجهة نظرك.. مع أن الأمر لا يحتاج لكل هذا.


أدب الحوار

عزيزي المسلم، الحوار يجمعك بلا شك بمن هو من مثل دينك أو يختلف في الدين، لذلك كن متواضعا، هادئا
عزيزي المسلم، الحوار يجمعك بلا شك بمن هو من مثل دينك أو يختلف في الدين، لذلك كن متواضعا، هادئا
، لا تخسر أعصابك أبدًا مهما حاول أن يستفزك، الأمر أبسط مما تخيل، فإذن كان النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، وهو الذي يحمل رسالة إلهية إلى البشر، رفض الدخول في مهاترات لن تجدي، لماذا أنت تصر على الدخول  في هذه المهاترات إذن؟.. واعلم أن اختلاف الناس فيما بينهم، أمر طبيعي، أراده الله، وله في ذلك حكمة، قـال تعالى: «وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ» (هود:  118-110).

اضافة تعليق