5 طرق لإدخال المتعة على العلاقة الحميمة مع الزوج

ناهد إمام الإثنين، 03 فبراير 2020 08:00 م
5 طرق لإدخال المتعة على العلاقة الحميمة مع الزوج


تهتم كل الزوجات بالطرق التي يمكنها أن تسعد زوجها في العلاقة الحميمة، فتركز على ما هو شائع ومعروف، من اهتمام بالمظهر ، والنظافة الشخصية، ووضع الماكياج، إلخ ما يساهم في زيادة الشعور بالمتعة أثناء العلاقة، فيضفي الراحة والإنسجام على بقية العلاقة الزوجية، والأسرية، واستقرارها.


وهناك أساليب خاصة يمكن للزوجات الاهتمام بها في هذا السياق، وهي كالتالي:
أولًا: الإهتمام بالحركة
السكون والبقاء كلوح من الثلج من الأمور المرفوضة وغير المحببة وغير الذكية في العلاقة الحميمة، إذ لابد أن تظهر الزوجة تفاعلها مع الزوج، ولا تبقى بلا حراك، ولا صوت، فالتجاوب مهم لإبعاد الرتابة والملل.
ثانيًا: العناية بالملابس
فللألوان تأثير خاص، ولملمس الملابس وتصميمها كذلك دور في إسعاد عيني الزوج، وإثارة إعجابه، وإدخال التغيير على العلاقة، فلاشك أن الظهور بشكل جديد يضفى المزيد من الرضى، والحماسة.
ثالثًا: التركيز على لغة العيون
فللنظرات معاني، والعيون هي إحدى اللغات الجميلة غير المباشرة، والمعبرة في آن.
فالنظر في عيني الزوج، والتعبير من خلالها عن العاطفة، من أقوى المثيرات، ولا غنى عنها في التعبير، ولغة العيون ونظراتها كالسحر، لاشك في تأثيرها بإدخال السعادة على الشريك.
رابعًا: الحرص على المشاركة
إذ لابد من مشاركة الزوج، الكلام، واللمس، والإحتضان، والتدليل، والمداعبة، والإطراء،  فلا ينبغي ألا يكون هناك تبادل في كل شيء، فهذه المشاركة والفعالية تعبر عن سير العلاقة في مسارها الصحى المشبع.
خامسًا: تعطير النفس
ليس هناك أقرب من الزوج للزوجة، فهما يتنسمان عبير أنفاس واحدة، لذا فتعطير النفس، خاصة بالرائحة التي يحبها الزوج، والاهتمام بحسن رائحة الفم، والجسم كله هو من المؤثرات العظيمة على سير العلاقة بشكل منعش، ما يدخل السعادة والمتعة للقرب من الزوجة.

 

اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق