الغيرة بين الأخوة وكيفية تجنبها

منى الدسوقي الإثنين، 03 فبراير 2020 12:31 م
الغيرة بين الأخوة وكيفية تجنبها


أنجبت ابني الأول، ونال نصيبًا كبيرًا من الدلع خاصة أنني لم أحمل إلا بعد أن تم 10 سنوات، وبعد ولادة أخيه ساءت نفسية الأكبر وأصبح عنيفًا جدًا معي ومع والده ومع أخيه أيضًا،على الرغم من أنه لا يزال رضيعًا، أنصحوني كيف أتعامل معه؟

(ر.ش)

تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

الغيرة أمر طبيعي بين الأطفال، خاصة إذا كان أحدهم حديث الولادة، وبالتالي فان الأم تهتم به كثيرًا ما بين رضاعة ونظافة وغيره.

يجب على كل أم أن تراعي نفسية الطفل الأكبر والتأكيد على حبها له و حب الصغير له أيضًا، قولي له: "أنا أحبكوا انتم الاثنين قد بعض"، حتى لا يشعر بالغيرة، ويؤثر الأمر سلبًا على نفسيته، ويتخذ موقفًا تجاه شقيقه.


وتجنبي النقد أو العنف في تعاملك مع الطفل الكبير لغلطه في المقابل دلع الصغير، حيث أنه إذا نادي الكبير ماما تجيبيه ب" نعم"  وإذا نادي الصغير تجيبي "خلاسى نعم"، فمن الطبيعي ألا يصدق انك تحبيهم بنفس المقدار، وستكوني كاذبة في نظر أولادك.

اظهار أخبار متعلقة









اضافة تعليق