مستحضرات التنظيف تضر الرئتين أكثر من التدخين

يارا نور السبت، 01 فبراير 2020 12:10 ص
مستحضرات التنظيف تضر الرئتين أكثر من التدخين


كشفت دراسة علمية حديثة نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية للصدر،  أن النساء من يستخدمن بشكل متكرر ومنتظم مستحضرات التنظيف المختلفة تنخفض لديهن وظائف الرئتين بشكل كبير، أكبر بكثير مما يحدث لهما جراء التدخين.

استخدام الماء مع فوطة من قماش المايكروفايبر أفضل بكثير، وأكثر أمانًا من منتجات ومستحضرات التنظيف الكيمائية التي تسبب التلف للرئتين.

وأكدت الدراسة أن استخدام الماء مع فوطة من قماش المايكروفايبر أفضل بكثير، وأكثر أمانًا من منتجات ومستحضرات التنظيف الكيمائية التي تسبب التلف للرئتين.
وكان باحثون  في جامعة بيرجن في النرويج، قد عملوا على تحليل بيانات حوالى 6235 مشاركًا في المسح الأوروبي حول صحة الجهاز التنفسي، وتمت متابعة المشاركين خلال 20 عامًا، للتأكد من تأثير منتجات التنظيف المنزلية على وظيفة الجهاز التنفسي والرئتين، خاصة على المدى الطويل.
وأعرب الباحثون عن شعورهم بالقلق،  من هذه المنتجات الكيمائية التي  تسبب التلف في الجهاز التنفسي، بسبب  استعمالها بشكل منتظم ومتكرر، وحدوث ذلك على المدى الطويل مع الاستخدام لها والتقدم في السن.

وأوضحت أن وظائف الرئة لدى النساء من يقمن بتنظيف المنزل باستخدام هذه المنتجات تراجعت يوميًا بشكل متسارع، بما يعادل تدخين حوالى 20 علبة من السجائر في السنة، ما شكل مفاجأة مذهلة للباحثين بسبب ما يؤدي إليه استنشاق جزيئات مواد التنظيف على الرئتين.
تتراجع وظائف الرئة لدى النساء من يقمن بتنظيف المنزل باستخدام هذه المنتجات يوميًا ، بما يعادل تدخين حوالى 20 علبة من السجائر في السنة

وأثبتت الدراسة أن مرض الربو كان أكثر انتشارًا لدى النساء من ينظفن منازلهن  (12.3 في المئة)، ومن يقمن بأعمالهن (13.7 في المئة)، مقارنة بالنساء من لا يستخدمن هذه المنتجات على الإطلاق (9.6 في المئة).


أخبار متعلقة
اضافة تعليق