6 طرق لحماية المسن من مخاطر برد الشتاء على صحته

ناهد إمام الأربعاء، 29 يناير 2020 12:10 ص
6 طرق لحماية المسن من مخاطر برد الشتاء على صحته


تتعرض صحة المسن للخطر بسبب الأجواء الباردة، نظرًا لوجود عوامل فسيولوجية، وبدنية، وسلوكية خاصة بهذه المرحلة من العمر، تؤدي إلى ذلك.
ويعتبر الأمر أشد خطورة على المسنين من يعانون من أمراض مزمنة، أو يتناولون أدوية كثيرة، أو لا يخضعون لنظام تغذية صحي جيد، ولا يتناولون الماء بكثرة مما يعرضهم للجفاف.

اظهار أخبار متعلقة


وهناك علامات لشعور المسن بالبرد الشديد، منها:
الارتعاش.
فقد القدرة على التركيز والانتباه.
التشوش الذهني.
فقد القدرة على التوازن.
برودة الجلد وشحوبه.
انخفاض طاقة الجسم.
كيف تقي المسن مخاطر البرد؟
ويجب اتخاذ التدابير التالية لحماية المسن من خطر برودة الجو في الشتاء على صحته، كالتالي:
- تجنب الهواء الجاف، والشديد الرطوبة عند التنفس، فكلاهما يسبب الأمراض .

- التأكد من سلامة أجهزة التدفئة في بيت المسن، وإحكام غلق الأبواب والشبابيك، خاصة عند الإستحمام، والنوم.


- لابد أن تكون ملابس المسن مناسبة لتدفئته من البرد، وأن تكون في شكل طبقات للإحتفاظ بالحرارة، ولا تقيد أو تعوق حركته في الوقت نفسه.

- أن تكون ملابسه نهارًا مناسبة لقلة نشاطه فتدفأه، وأن تكون الأغطية ليلًا جيدة ومناسبة، مع الاهتمام بتدفئة الأيدي والرأس والقدمين.


- الامتناع عن الخروج من المنزل في الجو شديد البرودة، وارتداء معطف ثقيل وغطاء رأس وقفازات في حال الخروج لضرورة قصوى.

- الإهتمام بطعام وشراب المسن، فالطعام جزء مهم من التدفئة، والحفاظ على صحته ومناعته، لذا ينبغي الإهتمام الأطعمة المناسبة مع الطقس، واحتياجه الجسدي للدفء، مع مراعاة تناسبه مع الأدوية التي يتعاطاها بالحرص على استشارة الطبيب.

اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق