أهم علامات الإصابة بسرطان الرئة

عاصم إسماعيل الثلاثاء، 28 يناير 2020 12:31 م
علامات سرطان الرئة


كشف خبراء بقيادة فريق من كلية الطب بجامعة "إكستر" البريطانية، أن ضيق التنفس والسعال أبرز الأعراض الأولية للإصابة بسرطان الرئة.

تهدف نتائج الدراسة، التي نشرت في المجلة البريطانية للممارسة العامة، إلى تحسين التشخيص المبكر المحتمل لإنقاذ الأرواح من خلال تحليل الأعراض التي يعرضها المرضى أولاً على الطبيب.

وراجع الفريق 27795 حالة للبالغين الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الرئة بين عامي 2000 و 2017 ببريطانيا. وتبين أن السعال وضيق التنفس هما أبرز الأعراض الأولية للإصابة بسرطان الرئة.

وكشفت الدراسة، انخفاضًا في عدد المرضى الذين أبلغوا عن ظهور أول أعراض لسعال الدم أو فقدان الشهية، والتي تعتبر عمومًا من الأعراض الرئيسية لسرطان الرئة.

وقال البروفيسور ويلي هاميلتون، من كلية الطب بجامعة إكستر، أحد أعضاء فريق الدراسة: "سرطان الرئة هو أكبر قاتل للسرطان في بريطانيا. تظهر الدراسة تغيرًا سريعًا في الأعراض الأولى التي يراها الأطباء".

وأضاف: "من المحتمل ألا يكون هذا بسبب أي تغيير في البيولوجيا الأساسية، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب الاكتشاف المبكر".

وتابع: "هذا يعني أن يكون الأطباء في حالة تأهب لمخاطر السعال وضيق التنفس".

وقالت سارة هيوم، مديرة التشخيص المبكر في مركز أبحاث السرطان ببريطانيا: "تشير هذه الدراسة الهامة إلى أن الأشخاص يذهبون إلى الطبيب عند ظهور أعراض المختلفة لسرطان الرئة، مثل السعال وضيق التنفس، ربما بسبب حملات التوعية".

وأضاف: "معظم الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض لن يصابوا بسرطان الرئة، لكن من المفيد ترك طبيبك يقرر ما إذا كنت بحاجة إلى اختبارات، لأنه إذا كان السرطان، فإن التشخيص السريع والعلاج السريع يصنعان الفرق".

وعلى الرغم من أن التدخين يزيد الإصابة بمرض السرطان، إلا أن غير المدخنين قد يصابون به أيضًا، وفقًا لقولها.

علامات التحذير

هناك بعض العلامات الرئيسية الأخرى للمرض التي يمكنك البحث عنها، بما في ذلك:

وجود سعال معظم الوقت

تغيير في السعال الذي تتعرض له لفترة طويلة

وجود علامات دم في البلغم

وجع أو ألم في الصدر أو الكتف

فقدان الشهية

التعب (التعب)

فقدان الوزن

تشمل الأعراض الأقل شيوعًا، المرتبطة عادةً بأشكال أكثر تقدمًا من المرض، صعوبة في الكلام وصعوبة في البلع والألم وعدم الراحة في منطقة الصدر أو الكتف.

وفي الوقت نفسه، فإن ارتجاج الأصابع (تغيير في شكل الأصابع والأظافر)، وتورم الوجه وتورم في الرقبة هي أيضًا علامات يجب البحث عنها.

يعتمد علاج سرطان الرئة على طبيعة المرض في كل مريض على حدة.

يمكن علاج بعض حالات سرطان الرئة عن طريق الجراحة، في حين أن البعض الآخر قد يحتاج إلى علاج كيميائي وعلاج إشعاعي، خاصة إذا كان المرض قد انتشر أو إذا كان لدى المريض مشكلات صحية أخرى تستبعد الجراحة.

وفي الوقت نفسه، يتم علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة عادة بالعلاج الكيميائي في بعض الأحيان مع العلاج الإشعاعي.

اضافة تعليق