كيف تتغلب على القلق المادي في 4 خطوات؟

عاصم إسماعيل الأحد، 26 يناير 2020 02:05 م
6201916221948512344466

الأمور المادية من أكثر ما يؤرق الناس، ويشغل حيزًا كثيرًا من اهتماماتهم، وعلى الرغم من أنها مشكلة تؤثر على كثير من الناس، إلا أنه في الإمكان التغلب عليها عند اعتماد مجموعة من النصائح والتوصيات.

وكشف البريطاني "أليكس هولدر"، مؤلف كتاب "الانفتاح: لماذا الحديث عن المال يغير حياتك"، أربع خطوات للتغلب على القلق المالي، وفق ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

1. التحدث عن المال 


ربما أحد الأسباب الرئيسية التي تجعلنا نشعر بالقلق هو إحجامنا عن التحدث عن مخاوفنا المالية.

الحديث عن المال غالبًا ما كان يعتبر من المحرمات. على مدار السنوات القليلة الماضية شهدنا تقدمًا هائلاً في كسر الحواجز أمام جميع أنواع قضايا الرفاهية، من التقدم إلى الأمام فيما يتعلق بقضايا الصحة العقلية، إلى الترويج لصور إيجابية للجسم.

يمكننا مساعدة الناس على عدم الشعور بالوحدة، وبدء حوار مفتوح مع آخرين حول ما نشعر به حول القلق تجاه الوضع المادي.  

2. التركيز على تحسين الوضع المالي

من المهم التعامل مع تحسين أوضاعنا المالية بنفس الطريقة التي نتعامل بها مع أي جانب آخر من جوانب رفاهيتنا.

لا تقارن نفسك بالآخرين، ولا تصدق كل ما رأيته على الإنترنت، واعلم أن هناك أشخاصًا آخرين في نفس القارب، وأنك لست وحدك في شعورك.

من المهم أيضًا، معرفة أنه لا يوجد مقاس واحد يناسب الجميع لتحقيق وضع مادي جيد.

بالنسبة لبعض الأشخاص، سوف يساعدهم جدول بيانات مفصل لجميع الإغراءات والمصروفات على الشعور بالسيطرة، ولكن بالنسبة للآخرين، قد يكون هذا مفيدًا لإخفاء القلق، وربما تكون الخيارات الأخرى في الواقع أفضل.

وكما هو الحال مع جميع أنواع القلق المختلفة، لا توجد رصاصة سحرية، فالأمر يتعلق بتحديد ما هو مناسب لك وأنت وحدك.

3. اقبل أنك قد لا تملك الأموال الكافية

يؤثر القلق حول المال على الأشخاص من الأعمار والجنس والحالة العائلية وحتى الدخل.

امتلاك الكثير من المال ليس هو الحل دائمًا. إذا كنت عرضة لمقارنة نفسك بالآخرين، فمن المحتمل أنك ستستمر في القيام بذلك بغض النظر عن المبلغ الذي تجنيه وستشعر دائمًًا بأنك لا تملك ما يكفي.

4. لا تدع وسائل الإعلام الاجتماعية تصيبك بالتخبط 

سشعر ما يقرب من نصف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عامًا بالقلق حيال وضعهم المالي نتيجة لمقارنة أنفسهم بالناس عبر الإنترنت.

 نحن نضع ملابسنا وغداءنا وعطلاتنا ضد قشرة الحياة المثالية على وسائل التواصل الاجتماعي، ونتساءل لماذا نشعر بالحزن على حقيقة وجبات الغداء الخاصة بنا!

مثل كل الأشياء على وسائل التواصل الاجتماعي، من المهم أن تتذكر أن العشب ليس دائمًا أكثر خضرة.

قد يكون لديك الآلاف من المتابعين، وتتطلع إلى تناول الطعام في المطاعم الباهظة الثمن والسفر حول العالم، ولكن هذا قد لا يكون انعكاسًا مباشرًا لرصيدك المصرفي.

اضافة تعليق