4 أحاديث تكفيك في دينك.. تعرف عليها

عامر عبدالحميد السبت، 25 يناير 2020 01:27 م
4 أحاديث تكفيك في دينك..  تعرف عليها



يعتبر الإمام أبو داود السجستاني من أكبر أئمة الحديث، كما أنه كان يمتع بعقلية فقهية خصبة وواسعة، وسننه في الأحاديث تدلّ على ذلك.

اسمه سليمان بن الأشعث بن إسحاق، وقد كان من أكبر أئمة المحدثين وعلمائهم بالنقل وعلله، ولم يسبقه أحد إلى مثل تصنيفه كتاب السنن، وعرضه على أحمد بن حنبل فاستحسنه.

اظهار أخبار متعلقة



قال عنه إبراهيم الحربي: أُلين الحديث لأبي داود كما ألين الحديد لداود، وجمع مع علمه الورع والتقوى.
قال عنه إبراهيم الحربي: أُلين الحديث لأبي داود كما ألين الحديد لداود، وجمع مع علمه الورع والتقوى.


وقد سمع وهو يقول : كتبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس مائة ألف حديث وانتخبت منها ما ضمنته هذا الكتاب، يعني كتاب السنن، جمعت فيه أربعة ألف وثمان مائة حديث، ذكرت الصحيح وما يشبهه وما يقاربه، ويكفي الإنسان لدينه من ذلك أربعة أحاديث.

 إحداها: قوله صلى الله عليه وسلم: "الأعمال بالنيات" .
الثاني: قوله صلى الله عليه وسلم: "من حسن إسلام المرء ترك ما لا يعنيه".
الثالث: قوله صلى الله عليه وسلم: " لا يكون المؤمن مؤمنا حتى يرضى لأخيه ما يرضاه لنفسه".
والرابع: قوله صلى الله عليه وسلم: "الحلال بين والحرام بين، وبين ذلك أمور مشتبهات ... ".

وكان لأبي داود السجستاني كم واسع وكم ضيق، فقيل له: يرحمك الله ما هذا؟ قال: الواسع للكتب والآخر لا يحتاج إليه.

وعن الإمام إبراهيم عن علقمة - من تلامذة ابن مسعود-  قال: كان عبد الله يشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم في هديه ودله، وكان علقمة يشبه بعبد الله، كان إبراهيم يشبه بعلقمة وكان منصور يشبه بإبراهيم، وكان سفيان يشبه بمنصور، وكان وكيع يشبه بسفيان،  وكان أحمد بن حنبل يشبه بوكيع، وكان أبو داود يشبه بأحمد بن حنبل -رضي الله عنهم.

سمعه ابنه أبو بكر بن أبي داود وهو يقول:: الشهوة الخفية حب الرياسة.


توفي بالبصرة سنة خمس وسبعين ومائتين من الهجرة، وقد كتب أبو داود عن العراقيين والخراسانيين والشاميين والبصريين والجزريين، وكتب عنه أحمد بن حنبل.


اضافة تعليق