بتمرة واحدة.. تمحو خطيئتك وتطفئ غضب الرب

عمر نبيل الجمعة، 24 يناير 2020 11:15 ص



هناك من يعاني تأنيب الضمير، بعد الوقوع في معصية ما، ويظل يتصور أن الأمر خرج عن السيطرة، وأنه هالك لا محالة، مع أنه الله أقرب ما يكون من العبد إذا استعاذ به وعاد إليه وأناب وتاب، واستغفره سبحانه.

اظهار أخبار متعلقة



بل أن الأمر من الممكن أن ينتهي عند التصدق بتمرة واحدة.. نعم تمرة واحدة قد تمحو خطيئتك وتطفئ غضب الرب، وهذا ما أكده النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في قوله: «تصدقوا ولو بتمرة، فإنها تسد من الجائع، وتطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار».

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن الأكرم النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب، ولا يقبل الله إلا الطيب، فإن الله يتقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه حتى تكون مثل الجبل.. فيأتي المؤمن يوم القيامة وإذا بحسناته أمثال الجبال فيفرح بثواب الله».


فضل الصدقة

للصدقة فضل عظيم على الإنسان، ليس فحسب أنها تطفئ غضب الرب، وأنها تمحو الخطايا، بل لأنها بالأساس تربي الإنسان على الإحسان، والإحسان يأخذ بيد الإنسان إلى البر، والبر أقرب الطرق إلى الجنة، فضلاً عن أنها الشيء الوحيد الذي لا ينقطع عن ابن آدم بعد وفاته.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاثة، إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له».

أيضًا من ينفق كأنه دخل تحت رعاية الله مباشرة، فلا يتعرض لخوف أو فشل طوال حياته، تأكيدًا لقوله تعالى: «الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ » (البقرة: 274).


أنفق بقدر استطاعتك

الإنفاق ليس شرطًا أن يكون من مال كثير، بل أنه بأقل القليل تصل الرسالة، ومفادها أنك تشعر بآلام غيرك، وتعيش وجدانهم ومطالبهم، وهذا ديدن المسلمين أينما وجدوا، بل أنه من فضل الصدقة ولو بالقليل، أنك ستنفق، وسيرد لك ولكن بعشرة أمثالها، كما بين النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، الحسنة بعشر أمثالها.

بل يصل بالإنسان بعد وفاته أنه يتمنى لو بعث من جديد وزاد من إنفاقه في سبيل الله لما يجد من مردود طيب له عند الله عز وجل، قال تعالى: « وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ » (المنافقون: 10).

اضافة تعليق