معاملة زوجي السيئة دفعتني لتمني الموت له .. أريد حلا

علي الكومي الخميس، 23 يناير 2020 09:20 م
حكم طلب الزوجة الطلاق بسبب العجز الجنسي
معاملتني زوجة دفعتني لطلب الطلاق فهل أن آثمة ؟

السؤال : " أحيانا أتمنى الموت لزوجي بسبب معاملته السيئة لي فهل علي ذنب "؟ .

الجواب
دار الإفتاء المصرية ردت علي هذا التساؤل الذي ورد لصفحتها الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك "قائلة : "الأفضل أن تطلقى منه طالما أنك لا تطيقينه وهو يضايقك"

،

"الأفضل أن تطلقى منه طالما أنك لا تطيقينه وهو يضايقك"
دار الإفتاء تساءلت في معرض ردها علي التساؤل قائلا :كيف تأكلين معه وكيف تعيشين معه وتنظرين إليه فى المنزل وأنتى تكرهينه للحد الذى تتمنين موته؟ ، فيكفى أنك تحملين اسمه".

فتوي دار الإفتاء عادت للقول في مخاطبة السيدة : اطلبي الطلاق وهذا من الدين بدلا من أن يعبث فى عقلك الشيطان ويجعلك تدبرين لإيذائه أو قتله، فيموت وتدخلي انت السجن ويشرد الأبناء، لذلك يجب أن نكون على وضوح وأن تطلبى الطلاق وهذا جائز ومن الدين

اظهار أخبار متعلقة

طلب الطلاق بسبب كراهية الزوجة لزوجها
مجمع البحوث الإسلامية كان قد رد علي تساؤل مماثل في فتوي سابقة له  حول حكم طلب المرأة الطلاق لكرهها الزوج؟بالقول إنه حال كان طلب المرأة الطلاق بسبب فيجب أن نبحث عن أسباب طلبها للطلاق، وأن يكون الزوج عادلًا بينه وبين نفسه، وإن كان يسيء لها فعليه أن يتقى الله، وإذا حسنت معاملته معها سترجع لبيتها.

طلب الطلاق بغير ضرر
لجنة الفتوي بمجمع البحوث تابعت قائلا :أما إذا كان طلب الطلاق لغير ضرر لكره المعيشية فللزوج أن يطلب منها التنازل عن حقوقها الشرعية حال إصرارها علي طلب الطلاق
أما عن حقوق المرأة عند إصرارها علي طلب الطلاق بلا سبب فقد أكدت لجنة الفتوي بمجمع البحوث أن الأصل أن طلب الزوجة الطلاق من غير سبب أمر منكر محظور شرعا، لقول رسول الله صلي الله عليه وسلم : أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا الطَّلَاقَ مِنْ غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّةِ. رواه أبو داود.
حقوق الزوجة عند طلب الطلاق
اللجنة تابعت قائلة أما إذ كانت الزوجة عاجزة فعلا عن القيام بمسئولياتها كزوجة فنرجو حينئذ أن لا يكون عليها حرج، وعموما ينبغي أن تذكرها بالله وبحدوده وعقابه وتعلمها أن الشيطان لا يفرح بشيء كفرحه بهدم الحياة الزوجية،

اظهار أخبار متعلقة

اللجنة استندت فيما ذهبت إليه من حكم شرعي لقول رسول الله : إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا فيقول: ما صنعت شيئاً، قال: ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته، فيدنيه منه ويقول: نعم أنت. رواه مسلم.
الزوجة تريد الطلاق والزوج لا يريد
فإن أصرت على طلب الطلاق ووافقت أنت عليه من غير عوض فعليك أن توفيها جميع حقوقها الشرعية  إلا أن تتنازل هي عن شيء من حقها بمحض إرادتها فإن فعلت فقد حل لك أخذه، ولا يحق لأبيها الاعتراض على فعلها ما دامت عاقلة بالغة رشيدة

طلاق الزوجة افتداء لنفسها بالمال
اللجنة أجازت كذلك عند طلاب الزوجة الطلاق من زوجة بلا سبب  أن تمتنع عن طلاقها حتى تتنازل عن حقوقها المالية أو حتي أن تطلب منها افتداء نفسها بمال.  





اضافة تعليق