الإحساس بالأمان.. يلخص كل معاني الحب

عمر نبيل الخميس، 23 يناير 2020 12:39 م
الإحساس-بالأمان..-يلخص-كل-معاني-الحب



الحب بالتأكيد يلخص كل معاني الإحساس بالأمان .. أن تكون آمنًا على نفسك ومشاعرك ومجهودك وممتلكاتك.. وأن حرثك وغرسك سيخرج ثمرًا .. وأنك لا تزرع في أرض بور، ومن ثم فإن قياس الحب هو وقت الجد.. وقت الأزمة، هل سنشعر ببعض، وهل سيتحمل بعضنا البعض وقت التجربة، أم أنه سيكون كل فرد منا في حاله ولا يتذكر أو يرى إلا نفسه؟!

أيضًا هل وقت الألم، هل ستمر به وحيدًا، أم سيكون هناك من يسندك ويشاركك همك ومشاكلك، مثلما كنتم تتشاركون اللحظات الطيبة والسعيدة؟!.

اختار من يحبك

لاشك أن الثقة في الناس من الأمور الهامة جدا في التواصل بين الناس، لذلك عليك أن تختار من يصاحبك ويحبك جيدا

لاشك أن الثقة في الناس من الأمور الهامة جدا في التواصل بين الناس، لذلك عليك أن تختار من يصاحبك ويحبك جيدا
، ورغم أن الثقة تأخذ وقتا حتى تبنى بين الناس وبعضهم البعض، إلا أنه حينما تجد من يحبك، إياك أن تتردد في التمسك به.


لذا كما يقول البسطاء: « يا بخته اللي يلاقي حد يثق فيه كنفسه وعارف انه هيسنده بكل ما يملك من قوة وصبر»، ولكن لا عزاء لهؤلاء الذين اختاروا أن يسيروا عكس التيار، ويرفضون الاستمرار في العلاقات الطيبة، رغم أنهم ربما لن يجدوا يومًا ما من يصونهم ويرعاهم.

الحب والدين

الحب من المشاعر الجميلة جدًا التي تربط بين الناس وبعضها البعض، لكن كيف يكون يتحقق الإخلاص في الحب لمن لا يحب في الله

الحب من المشاعر الجميلة جدًا التي تربط بين الناس وبعضها البعض، لكن كيف يكون يتحقق الإخلاص في الحب لمن لا يحب في الله
؟!.. بالتأكيد لن يخلص، لأن من تعلق قلبه بحب الله، لاشك سيحب الناس من صميم قلبه، ومن بعد عن طريق الله والمحبة والمودة، كيف له أن يشعر بالحب تجاه أحد؟!

 يقول الله تعالى: « وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ » (البقرة: 165)، والله عز وجل قالها صراحة بأن الحب لا يمكن أن يأتي إلا من خلاله، قال تعالى: «وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ» (البقرة: 165).

فمن أحب الله، لاشك أحب لقاء الله، ومن أحب لقاء الله لاشك أحب الله لقاءه، قال تعالى: « إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمْ الرَّحْمَنُ وُدّاً » (مريم: 96).

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: « ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذفَ في النار».

اضافة تعليق