طرقعة القضيب.. "الفشخرة القاتلة"

عمر نبيل الأربعاء، 22 يناير 2020 12:26 م
طرقعة-القضيب..-«الفشخرة-القاتلة»


بات من أساليب التباهي بين بعض الشباب مؤخرًا، «طرقعة القضيب»، أو كما يسمونها «فرقعة القضيب»، وهي أنه عند الاستيقاظ من النوم، يكون الشاب لأسباب فسيولوجية في حالة انتصاب، وحينها يتصور أنه ذا قوة وبأس شديد، فيظل يطرقع أو يفرقع قضيبه، وتتملكه حينها قشعريرة يشعر بها برضا مبالغ فيه، وكأنه خرق الأرض وبلغ الجبال طولاً، وهو لا يعلم خطورة ما يقوم به، وأنه لربما ذات مرة يفقد فيها رجولته، بينما هو كان يتصور أن رجولته كلها في هذه الطرقعة!.

كسر القضيب

يحذر العديد من أطباء الذكورة، من أن بعض العادات الخاطئة من بعض الشباب

يحذر العديد من أطباء الذكورة، من أن بعض العادات الخاطئة من بعض الشباب
، قد ينتج عنها، كسر القضيب، ومن ثم صعوبة انتصابه مجددا، ومن هذه العادات، طرقعة القضيب صباحًا فور الاستيقاظ من النوم، ذلك أن المرء يقسو عليه بالضغط مرارًا، حتى يستمع لصوت طرقعة اعتاد عليها يوميًا، وهو لا يدري بالتأكيد خطورة الأمر، لأنه قد يحدث ذات مرة أن ينكسر صلب القضيب، وحينها إن حدث، لن ينتصب مجددا أبدًا.


أعراض كسر القضيب

من أعراض كسر القضيب أو الامتناع عن الانتصاب، ظهور بعض التورمات حوله، مع وجود آلام شديدة في المنطقة، وفقدانه الإحساس باللذة، ومن ثم عدم انتصابه، بالتأكيد هنا عليك أن تعتاد طبيبًا إذا حدث لك هذا.


لكن كما يقول الحكماء: «الوقاية خير من العلاج».. فإياك أن تلجأ لطرقعة القضيب

لكن كما يقول الحكماء: «الوقاية خير من العلاج».. فإياك أن تلجأ لطرقعة القضيب
، لما في ذلك من خطورة كبيرة، لكن قد يتوقف الأمر عند إصابة يمكن معالجتها، وقد يتفاقم الأمر ولا يمكن حله، وفي الحالتين، دعك من هذه العادة الغريبة، تنجو من أي ضرر.

أما الفرق بين كسر القضيب وإصابته إصابة محدودة، فالكسر يسبب اعوجاج للقضيب أثناء الانتصاب وقد يسبب تلفًا كبيرًا بالأنسجة المسئولة عن الانتصاب.

وهنا يجب أن يتم تشخيص الحالة بالفحص الطبي، وزيارة الطبيب المختص، وفحص القضيب بدقة لبيان وجود أي تليف بأنسجة القضيب، وإذا لزم الأمر يتم عمل بعض الإشاعات المهمة للوقوف على سبب الحالة.

 أما الإصابة المحدودة فبالأساس لا تضر الانتصاب، لكن حاذر أن تكرر عملية الطرقعة فتزداد الخطورة، وتخسر رجولتك التي بالأساس "تطرقع" بسببها قضيبك.

اضافة تعليق