في ذكرى رحيله

الشيخ المنشاوي..أداؤه المميز جعله يتسيد مدرسة التلاوة

محمد جمال حليم الإثنين، 20 يناير 2020 08:00 م
المنشاوي

الشيخ محمد صديق المنشاوي واحد من أشهر قراء القرآن في مصر والعالم العربي والإسلامي.
ولد رحمه الله في محافظة سوهاج بجمهورية مصر العربية،وقد حفظ القرآن، وهو صغير.
نشأ للأسرة تحب القرآن وتأثر بوالده وصار رحمه الله تعالى صاحب طريقة مميزة في الأداء جعلته يتسيد مدرسة في التلاوة نسبت إليه تسمى بالمدرسة المنشاوية.
يمتاز أداء الشيخ المنشاوي بالهدوء والخشوع، وهو ما جعل الكثيرين من محبي سماع القرآن يرغبون في سماعه وحضور تلاواته ويتنقلون معه في كل مكان.

اظهار أخبار متعلقة



عرف رحمه الله بالشيخ البكّاء لما في تلاوته من مسحة حزينة اشتهر بها تؤسر قلوب المستمعين فهو ليس مجرد قارئ، لكنه يعيش مع الكلمات والمعاني ويستعذبها ثم ينطق بها لسانه.
جمع الناس حول القرآن وصار واحدًا من أشهر قراء العالم العربي والإسلامي

تعرض الشيخ لمحاولة سمه بعدا صار أحد كبار القراء لكن الله تعالى كان يؤيد له من يخرجه من هذه المواقف السيئة بفضل إخلاصه وتلاوته للقرآن.

اظهار أخبار متعلقة



في عام 1966 أصيب بمرض دوالي المريء لكن مرضه لم يمنعه من تكملة مسيرته العطرة من القرآن الكريم وظل يكمل رسالته الفياضة حتى فاضت روحه يوم الجمعة 5 ربيع الثاني 1389 هـ، الموافق 20 يونيو 1969م في مثل هذا اليوم.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق