الخلوات تصنع المعجزات والازدحام يوقف الإلهام

ياسمين سالم الإثنين، 20 يناير 2020 10:20 ص
الخلوات-تصنع-المعجزات-والازدحام-يوقف-الإلهام




هل يمكن لإنسان فاشل أن ينجح في يوم من الأيام؟، وكيف له أن يساعد الناس على الرغم من أنه عاجز عن مساعدة نفسه؟

(أ‌.ج)

  يجيب الدكتور أحمد مجدي، خبير الكوتشينج وتطوير الأداء:

بإمكان كل إنسان أن يكتب نهاية فشله، ويبدأ قصة نجاحاته، عليك أن تضعي بدائل محتملة حتى لا تقفي عند فشل أو خسارة ما.

حددي طرقًا أخرى يمكنك أن تسلكيها حتى تصلي إلى هدفك، وتحققي نجاحك المنشود مهما كان، فالعبرة ليست بالوقت ولكن بالنتيجة يا عزيزتي.

يجب تعلم مهارات جديدة وتطوير القدرات باستمرار، فاليوم الذي  لم تتعلمي فيه شيء جديد لا تحسبيه من عمرك، اسعي لتقديم الخير وساعدي الناس على النجاح، وقتها ستجدين الله دائمًا بجانبك.

رزقك لك وحدك، فلا أحد يمكن لأحد أن يأخذ رزقك منك، واعلمي أنه دائمًا سيظهر في حياتك أناس من نفس نوعك، فكوني معطاءة ليكونوا معطاءين.


حاولي أن يكون هناك كل فترة أمر ايجابي جديد تسعي إليه، فهذا سيزيد من طاقتك الايجابية ويحفزك دائمًا، وحددي مكان خاص بك للتفكير المثمر، وضعي دائمًا هذه الجملة أمام عينك "الخلوات تصنع المعجزات والازدحام يوقف الإلهام".

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق