لن تتخيل كم مرة تقدم فيها الشيخ الأب ديدات للزواج ولم يفلح مسعاه

بهذا الاسم كان يلقب الداعية الراحل يوسف ديدات أمه

خالد أبو سيف الإثنين، 20 يناير 2020 09:20 م
الشيخ أحمد ديدات وابنه الداعية الراحل يوسف ديدات
الداعية الراحل يوسف ديدات ووالده فارس الدعوة الشيخ أحمد ديدات


 ظلت زوجة الداعية الشيخ أحمد ديدات بمثابة المرأة المجهولة المشهورة في حياته وهي السيدة حواء حسين، ويمكنك أن تتخيل قدر رعايتها والدور الذي لعبته في حياته إذا نظرت إلى التقارير الطبية التي قالت: لم يصب ديدات بأي من قرح الفراش رغم رقاده الطويل؛ نظرًا لعناية زوجته الفائقة به.


وكانت السيدة حواء بسيطة ومتواضعة وكانت إجابتها شديدة البراءة، فحينما سُئلت عما تفعله الآن وماذا تقدم للشيخ؟ أجابت: أفتح الستائر، وأعدل الوسائد لزوجي، وأقلبه حتى لا يصاب بأذى، ثم أغسل وأنظف المناشف، وأعتني بنظافته، وأصنع له البرياني الذي يحبه كثيرًا.

الداعية الراحل الشهيد يوسف أحمد ديدات تحدث مرة واحدة فقط عن جانب طريف من قصة زواج أبيه وأمه، حيث سأل الصحفيين: خمنوا كم من المرات تقدم فيها الشيخ أحمد ديدات للزواج ولم يفلح في مسعاه؟.

أخذ الصحفيون يخمنون وجاءت تقديراتهم خاطئة، ثم أجاب الداعية الراحل يوسف أحمد ديدات قائلًا: 33 مرة، معلقًا: قد يعللها البعض بظروف الشيخ المادية وقتها، ولكن أجد ذلك لحكمة الله ليكفل له هذه الزوجة التي ألقبها بـ "أم الأمهات".

الشيخ أحمد ديدات لم يكن مقتنعًا في البداية بالسيدة حواء، حيث كانت نحيفة على عكس مواصفاته، لكنه أنصت لنصائح الكبار وتزوج منها، وأنجب 3 أبناء: إبراهيم، ورقية، ويوسف.
وفي مناسبة أخرى قال يوسف أحمد ديدات: إن والدي يعتبر كل يوم تظل فيه أمي على قيد الحياة يوم ميلاد وعيدًا لنا جميعًا، بحسب صحيفة"المواطن" السعودية.

اظهار أخبار متعلقة



أما الشيخ ديدات نفسه فحينما سأله الصحفيون عما تمثله بالنسبة له فأجاب عبر حركة عينيه التي ترجمها نجله يوسف: هي سندي My Back Bone منذ أن بدأت أمر الدعوة والمناظرات.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق