"كعب بن زهير".. شرفته البردة النبوية.. وألهم بها الشعراء في مدح الرسول

أنس محمد الخميس، 16 يناير 2020 02:37 م
كعب بن زهير



يعد كعب بن زهير من أشهر شعراء العصر الإسلامي الذين عاصروا النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يكن الشعر عنده موهبة فقط، لكنه ورثه عن أبيه، ليكون شاعر بن شاعر، فأبيه أشهر شعراء العصر الجاهلي زهير بن أبي سلمى.

وشهد كعب بن زهير العصرين الجاهلي والإسلامي، وكان من المخضرمين في كلا العصرين، حيث ورث الشعر عن والده، وعرف واشتهر بشعره في فترة الجاهلية.

 كعب بن زهير مع النبي

وحين جاء الإسلام نظم قصيدة يمدح فيها النبي صلى الله عليه وسلم معتذراً فيها عما بدر منه

وحين جاء الإسلام نظم قصيدة يمدح فيها النبي صلى الله عليه وسلم معتذراً فيها عما بدر منه
، فقال في مطلعها: "بانت سعاد فقلبي اليوم متبول".

 وسبب القصيدة التي امتدح بها النبي صلى الله عليه وسلم، أن أخيه بجير لحق بركب الذين آمنوا بالنبي، وصبئوا عن دين آبائهم، فما كان من كعب بن زهير إلا أن هجا بجيراً، ومن شدة حنقه على فعلته هجا الرسول أيضاً.

حينما علم النبي صلى الله عليه وسلم بهجاء كهب بن زهير له أهدر دمه من قبل النبي، حاصة وأن كعب بن زهير لم يكتف بهجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقط، بل أقبل يذم في نساء المسلمين.

توبته والبردة الشريفة

أدرك كعب فداحة فعلته، فتنكر وقدم إلى النبي صلى الله عليه وسلم سائلاً إياه الصفح والعفو
أدرك كعب فداحة فعلته، فتنكر وقدم إلى النبي صلى الله عليه وسلم سائلاً إياه الصفح والعفو
، فما كان من نبي الله إلا أن أعطاه ما أراد، وكشف عن غطائه الذي كان يسمى آنذاك بالبردة، فنظم قصيدة شهيرة في مدح النبي عرفت ببردة كعب بن زهير.

إسلامه

كان نتاج إسلامه تأثر شعره بالمبادئ الإسلامية، وتغير اللهجة الشعرية لديه، فأصبح يحتكم إلى القرآن قبل نظمه للشعر، وغلبت على شعره افكار كالوحدانية والألوهية.

أكثر من أُعجب به هو أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب، الذي كان يتميز عنده عن باقي الشعراء، لكعب بن زهير ديوان يشتمل على أغلب الأشعار التي نظمها.


شعره

كان كعب متنوعا في شعره ، وكتب في كافة الأغراض الشعرية التي عرفت في عصر الجاهلية كالغزل
كان كعب متنوعا في شعره ، وكتب في كافة الأغراض الشعرية التي عرفت في عصر الجاهلية كالغزل
، والمدح، والفخر، والهجاء، والرثاء، والحكمة، والوقوف على الأطلال.

يتضح الفرق في شعره الذي نظمه في الجاهلية والشعر الذي نظمه بعد إسلامه، فاختلفت التشبيهات والتراكيب والألفاظ التي كان يستخدمها والتشبيهات الشعرية، أصبحت لغته أكثر بساطة، ولطافة المعاني، ونضوج الجانب الفكري، وغلبة غرض الحكمة في شعره.

 ساهم إسلامه في حكمته، التي اتسعت بعد إدراكه بموجب الإيمان بقضاء الله وقدره، وأن مهما يصيب العبد من أمر فيجب أن يرضى بحكم الله، وألا ييأس من رحمته، فالله هو الرازق المانح المعطي الكريم. يرجع السبب في بلاغة كعب هو نصائح والده

اضافة تعليق