سيلان اللعاب من الفم أثناء النوم.. الأسباب والعلاج

ناهد إمام الثلاثاء، 14 يناير 2020 07:40 م
سيلان اللعاب من الفم أثناء النوم.. الأسباب والعلاج


"سيلان اللعاب أثناء النوم"، يعتبرها البعض مشكلة محرجة وفقط،  خاصة المتزوجين، في حين تعتبر هذه الحالة من اضطرابات النوم، وقد تدل على وجود مرض جسدي أو نفسي، فإن الأغلب لا ينتبه إلى ضرورة البحث عن السبب ومعالجة ذلك، حيث يعاني الشخص من امتلاء فمه باللعاب نتيجة إرتخاء عضلات الوجه أثناء النوم، ويبدأ اللعاب في بالسيلان عبر الفم على المخدة.

اظهار أخبار متعلقة


فسيلان اللعاب أثناء النوم قد يكون اشارة إلى معاناة من احتقان بالأنف، أو مواجهة مشكلة صحية سابقة في القلب أو الدماغ، أو الإصابة بمرض عصبي.

 أشهر أسباب سيلان اللعاب أثناء النوم
أولًا: النوم على أحد الجوانب باستمرار، فذلك الوضع المتكرر يدفع الفم للفتح، ودفع اللعاب ليسيل علة الوسادة بدلًا من الذهاب للبلعوم.

ثانيًا: إلتهاب الجيوب الأنفية، حيث يؤدي ذلك إلى صعوبة في البلع والتنفس، وتزداد هذه الحالة في حالة الإصابة بنزلات البرد، بسبب التنفس بواسطة الفم أكثر من الأنف.


ثالثًا: الحموضة أو ارتجاع المريء، فهذه الحالة المرضية تحفز إنتاج حمض المعدة إلى المريء ما يؤدي إلى اللعاب المفرط.


رابعًا: مشاكل الأسنان، فإلتهابات اللثة والأسنان، وأي مشكلات تخصهما، تؤدي إلى زيادة انتاج اللعاب ومن ثم سيلانه.

خامسًا: الحساسية أو التسمم، فهذه الحالات تؤدي إلى سيلان اللعاب من الفم وتستدعي استشارة الطبيب، كالمعاناة من حساسية الطعام، أو الأنف، أو التسمم الناتج عن المبيدات الحشرية.

سادسًا: التهاب اللوزتين، فهذا يؤدي إلى  تقيد إنتاج اللعاب المتراكم في أسفل الحلق، وكذلك الحال في حالة الإصابة باحتقان الحلق.


سابعًا: تناول بعض الأدوية، فأحيانًا يكون سيلان اللعاب من الفم أثناء النوم هو من الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل المورفين، وأدوية الاكتئاب العصبي، ومضادات الاكتئاب .

ثامنًا:الاضطرابات العصبية، مثل الاصابة بشلل في الوجه، أو مرض ألزهايمر، أو السكتة الدماغية، أو التوحد، أو التصلب المتعدد، أو العضلي، أو مرض باركنسون.


تاسعًا: قد يحدث سيلان اللعاب من الفم أثناء النوم أيضًا بسبب للمرأة الحامل، كأحد الأثار الجانبية للحمل.

عاشرًا: وجود عيب خلقي في الفم أو اللسان، فإذا كان كليهما كبير الحجم، والأسنان ضيقة سيؤدي ذلك إلى سيلان اللعاب من الفم، أو وجود ضخم في الغدد الليمفاوية.


علاج سيلان اللعاب أثناء النوم
وفقًا لما ذكرناه فإن هذه الحالة لها أسباب، ومن ثم لابد من تحديد السبب عبر مراجعة الطبيب، وتحديد العلاج من قبله.

اظهار أخبار متعلقة


ويمكن ممارسة هذه العادات الصحية بحسب "مايو كلينك" لمواجهة الأمر إلى جانب استشارة الطبيب:
أولًا: محاول فقدان الوزن، لأن الوزن الزائد يؤدي إلى حدوث مشاكل التنفس أثناء النوم.
ثانيًا: النوم على الظهر، حتى يتسرب اللعاب إلى الجزء الخلفي من الحلق وتجفيف الفم في نهاية الأمر.
ثالثًا: تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل لأنها تحفز من إنتاج اللعاب في الفم خصوصاَ قبل النوم.
رابعًا: سند الرأس عند النوم ليلاً لأن الوضعية العمودية للرأس تسند الفم وتمنع سيلان اللعاب من الفم أثناء النوم.
خامسًا:استشارة الطبيب حول الأدوية التي تتناولها، والتى تؤدي آثارها الجانبية لسيلان اللعاب من فمك وأنت نائم.
خامسًا:التنفس عن طريق الأنف، فالتنفس من الفم هو أحد الأسباب الرئيسية لسيلان اللعاب عند النوم .
سادسأ: ممارسة تمارين النفس العميق عبر الفم،  لتحسين أنماط التنفس والتحكم في الإجهاد وعلاجه بشكل أفضل.
سابعًا:  القيام بتمارين معينة للوجه لتقليل الترهلات التي تحدث للجلد عند النوم، ما يشجع على تراكم اللعاب بين اللثة والشفاه.
سابعًا: تناول المشروبات الدافئة المهدئة للأعصاب كالكاموميل، والبابونج، و تدليك الوجه بزيت اللافندر، ما يساعد على تخفيف سيلان اللعاب أثناء النوم.
ثامنًا: تنظيف الأسنان بانتظام بالفرشاة، خاصة بعد خلع الأسنان،  وغسل الفم بعد كل وجبة مع العمل على تدليك الفم قبل تناول أي وجبة .
تاسعًا:  عدم تناول الطعام بسرعة،  ومضغ الطعام ببطء مما يساعد في الحد من إفراز اللعاب في الفم.

اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق