سيصيبك البرد بسهولة لو ارتكبت هذه الأخطاء الثمانية

ناهد إمام الإثنين، 13 يناير 2020 08:08 م
سيصيبك البرد بسهولة لو ارتكبت هذه الأخطاء الثمانية


في فصل الشتاء، يصاب البعض بالبرد والانفلونزا كثيرًا، ليس فقط بسبب انخفاض درجات الحرارة، ولكن لإرتكابهم أخطاء بدون قصد تتسبب في الإصابة، وبطء التعافي، وشدة الأعراض.
وفيما يلي نعرض لكم أبرز هذه الأخطاء:
أولًا: تجاهل أعراض الإنفلونزا
فالبعض يصاب بأعراض شديدة كإرتفاع درجة الحرارة، والشعور بالتعب الشديد في الجسم، ويتجاهل الذهاب إلى الطبيب، فهذه الأعراض تحتاج إلى طبيب يصف أدوية تساعد الجسم على مقاومة الفيروس.
ثانياً: تناول المضاد الحيوي من الصيدلاني
 وهذا خطأ كبير، فالمضاد الحيوي في هذه الحالة سلاح خطأ، لأنه يساعد على قتل البكتيريا ونزلات البرد تسببها الفيروسات، كما أن استخدام المضادات الحيوية هكذا بدون استشارة الطبيب المعالج، مضر بالصحة، فالمضادات الحيوية قد تتسبب في حدوث نوع من أنواع الإسهال يسمى الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، وقد تتسبب كذلك في حدوث بعض مشاكل الحساسية، أو تقوم البكتيريا بتطوير وسائل المقاومة لهذه الأدوية، وعندها تقل فعالية استخدام المضادات الحيوية شيئاً فشيئاً، وهذا التأثير لا يخص المريض فحسب، بل يخص البشرية .
ثالثًا:  بذل مجهود بدني كبير عدم لزوم البيت
فالبعض يصاب بالبرد، ويواصل نشاطه المعتاد، سواء كان متعلقًا بعمله، أو دراسته، أو رياضته، أو أي نشاط يتطلب مجهود بدني عالي، ويقاوم  شعوره بالتعب والإعياء، بدلًا من الراحة، والحصول على إجازة من أي مجهود، فالجسد وقتها يحتاج إلى الحفاظ على طاقته من أجل محاربة فيروس البرد أو الإنفلونزا والتخلص منهما.
 رابعًا:  تجاهل احتياجاتك من النوم
وفقًا لإحدى الدراسات فإن نقص ساعة واحدة من النوم ليلاً (النوم لمدة 6 ساعات بدلاً من 7 ساعات) يعطي احتمالات أكبر بمقدار 4 أضعاف للإصابة بالمرض، ذلك أن قلة النوم تضعف الجهاز المناعي من جهة، ولا تعطي الجسم قدر الراحة الكبير الذي يحتاجه للتعامل مع العدوى الفيروسية التي أصابته.

اظهار أخبار متعلقة


خامسًا: التوتر والقلق وسوء الحالة النفسية
فالجسد يتدعي لسوء الحالة النفسية، وتؤدي الهرمونات،  والمواد الكيميائية التي يتم إفرازها خلال حالات التوتر والقلق إلى زيادة الالتهابات وضعف المناعة، وهو ما يمكن أن يتسبب في زيادة مدة المرض.
سادسًا:  عدم شرب القدر الكافي من الماء
وهذا خطأ شائع فيي الشتاء خاصة، حيث يقلل الناس من شرب الماء، فيوثر ذلك على طبقة المخاط الموجودة في الحلق فيحدث الإحتقان، لذا لابد من الاكثار من شرب الماء والسوائل الدافئة.
سابعًا: التدخين
فليس سرًا أن التدخين ضار بالفعل بالصحة عمومًا، وبالرئة خصوصًا، والمدخن عندما يصاب بالبرد فإن أعراض البرد لديه تكون أسوأ بسبب دخان السجائر، ما يسبب مشكلات في الحلق، لذا لابد من الابتعاد عن أماكن التدخين، حتى لا تصبح مدخنًا سلبيًا والتوقف عن التدخين أثناء الاصابة بالبرد والانفلونزا حتى لا تسوء حالتك.
ثامنًا: تجاهل وجباتك الأساسية والخفيفة
فتناول كمية كافية من الطعام تحتوي على قدر كاف من السعرات، هي بمثابة الوقود الذي يستخدمه جهاز المناعة من أجل محاربة فيروسات البرد والإنفلونزا، ومهما ارتبط المرض بضعف الشهية للطعام بشكل عام، لكن من الضروري تناول الطعام، وأفضل وجبة في هذه الحالة هي شوربة الدجاج، فسيساعد ذلك على التعافي بشكل أسرع.

 


اضافة تعليق