التجسس واستراق السمع.. هذه أهم الفروق

محمد جمال حليم الأحد، 12 يناير 2020 10:00 م
"التجسس "و"التحسس "

التجسس من الأمور المنهي عتها شرعا، وقد حذر منه الإسلام لما فيه من تطفل وكشف عورات الآخرين دون إذنهم؛ لأنه يعني التفتيش عن بواطن الأمور.
وهناك فروق بين التجسس واسترق السمع ذكرته الموسعة الفقهية الكويتية، منها ما يلي:

اظهار أخبار متعلقة



-أن التجسس هو التنقيب عن أمور معينة، يبغي المتجسس الحصول عليها، أما استراق السمع، فيكون بحمل ما يقع له من معلومات.
التطفل بصفة عامة على الغير بغير إذنه من الأمور التي نهى عنها الشرع سواء كان هذا تجسسا أم استرق سمع أو نظر

-وأن التجسس مبناه على الصبر، والتأني للحصول على المعلومات المطلوبة، أما استراق السمع، فإن مبناه على التعجل.

اظهار أخبار متعلقة



-ويرى البعض: أن التجسس يعني: البحث عن العورات، وأنه أكثر ما يقال في الشر.
-أما استراق السمع، فيكون فيه حمل ما يقع له من أقوال، خيرًا كانت أم شرًّا.

اضافة تعليق