خرجت للعمل من أجل أولادي لكنهم فقدوا الثقة في

منى الدسوقي السبت، 11 يناير 2020 10:07 ص
كيف تستعيد الأم ثقة أبنائها؟؟



نتيجة لظروف زوجي السيئة وضيق الحال اضطررت للعمل، وترك أطفالي عند والدتي، غصبًا عني انشغلت عنهم وعن متابعتهم، وكانت النتيجة بعدهم عني وفقدانهم الثقة في، وهو ما يدمرني لأن عملي أصلًا من أجلهم، لكني خسرت ثقتهم ومحبتهم.. ماذا أفعل؟

(ن. م)


تجيب الدكتورة غادة حشاد، استشارية أسرية وتربوية:

احتواء الأبناء نفسيًا وعاطفيًا من أهم أساسيات الأسرة، وليس فقط الإنفاق، فالرعاية والاهتمام والحب والتقدير لابد أن يكون من أهم أولويات الآباء.

اظهار أخبار متعلقة


ويُنصح بأن يخصص الآباء جزءًا من وقتهم، للاستماع إلى مشاكل الأبناء، فالبعض لديه طفلان، والآخر له ثلاثة، أو أكثر، فلا مانع من الجلوس معهم ومعرفة ما يعانون منه، ومحاولة حله، سواء كانت مشاكل نفسية أو دراسية أو مادية، أو مشاكل مع الأصدقاء.

مثل هذه الجلسات تزيد من سعادة الأبناء وتشعرهم بالتميز والتقدير والحب، خاصة إذا تحدث الآباء مع أطفالهم عن علاقتهم بأصدقائهم ومن يحبون وعن مشاكلهم الخاصة، فهي طريقة جميلة جدًّا، وبسيطة للتواصل مع الأبناء ومصادقتهم، خاصة في ظل انشغال الآباء في أعمالهم ومهام المنزل ومشاكل الحياة بشكل عام.

ليست وظيفة الأم فقط إطعام الأبناء، والمذاكرة لهم، فيجب على الأم والأب أن يتواصلا مع أولادهما يوميًّا، ويستمعا معًا بنزهة أسبوعية، ولابد أن تتولد علاقة جميلة بين الآباء والأبناء في المنزل.

اضافة تعليق