أعاني من اضطرابات في الدورة الشهرية .. فكيف أؤدي الصلاة ؟

الخميس، 09 يناير 2020 04:37 م
عدم انتظام الدورة الشهرية.. مؤشر خطر
كيف أودي الصلاة حال استمرار الاضطرابات في الدور ة الشهرية؟

السؤال :دم الحيض غير منتظم فماذا أفعل كي أصلي ؟
الجواب :
لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية التابعة للأزهر الشريف ردت علي تساؤل أحدي السيدات قائلة أن المرأة بالنسبة للدم النازل عليها إما أن تكون معتادة أى لها عادة منتظمة ، أو مميزة تستطيع أن تميز دم الحيض عن غيره من انواع الدماء الأخرى من حيث اللون والألم والرائحة ، وإما مبتدأة ينزل عليها الدم لأول مرة ، وإما متحيرة وهي التى ليست لها عادة منتظمة .ولا تستطيع أن تميز دم الحيض عن غيره. 

تستطيع أن تميز دم الحيض عن غيره من انواع الدماء الأخرى من حيث اللون والألم والرائحة

 

اللجنة قدمت من خلال  الفتوي المنشورة علي الصفحة الرسمية الخاصة بالمجمع علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك"عدد من المعلومات الطبية منها  أن أقل مدة للحيض يوم وليلة وأكثره خمسة عشر يوما كما هو مذهب الشافعية .ومن ثم  يعرف انتهاء الحيض بعلامات وهي ، انتهاء المدة عند المعتادة ، واختلاف صفة الدم عند المميزة ، واستمرار الدم اكثر من 15 يوما ، جفاف المحل ، أو خروج سائل أبيض بعد انتهاء الدم ويسميه الفقهاء بالقصة البيضاء .
"حكم الصلاة في الحيض المتقطع ".


وبناء علي هذه المعلومات الطبية وبحسب لجنة الفتوي فإن علي السائلة المتحيرة عليها أن تمكث قدر عادتها القديمة فتكون هذه الأيام أيام حيض ، والأيام الأخرى استحاضة ؛ لقول النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأم حَبِيبَةَ : "امْكُثِي قَدْرَ مَا كَانَتْ تَحْبِسُكِ حَيْضَتُكِ، ثُمَّ اغْتَسِلِي وَصَلِّي"

اظهار أخبار متعلقة

فتوي مجمع البحوث أضافت قائلة أما في الأيام التي تزيد عن مقدار العادة القديمة قبل هذا الاضطراب طبقا للفتوي فعلي المرأة السائلة أن تتوضأ لكل صلاة ، وتتحفظ من الدم حتى لا يلوث ثيابها وتصلي ولو نزل الدم فلا تبالي به.
" استمرار الدورة الشهرية والصلاة "

دار الافتاء كانت قد تلقت سؤال مشابها حول حكم الصلاة حول وجود اضطراب في الدورة الشرية فردت قائلة الواجب عليك أن تتركي الصوم، والصلاة، وسائر ما تتركه الحائض بمجرد رؤية الدم، فإذا انقطع هذا الدم، ورأيت إحدى علامتي الطهر: الجفوف، أو القصة البيضاء، لزمك أن تبادري بالغسل، وأن تصلي، وتصومي، ولك جميع أحكام الطاهرات،

"اذ ازادت أيام الدورة الشهرية عن 15يوما فهل أصلي؟ "
أما أذا عاودك الدم مرة أخري بحسب دارالإفتاء فإنك تعودين حائضًا حتى ينقطع، ما دام مجموع أيام الدم، وما تخللها من طهر لا يتجاوز خمسة عشر يومًا، والتي هي أكثر مدة الحيض، والطهر المتخلل للدم طهر صحيح تصح فيه صلاتك وصومك، ولك فيه جميع أحكام الطاهرات،

اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق