محلاها عيشة الفلاح.. الكانون ولمبة الجاز أهم معالم الريف

محمد جمال حليم الأربعاء، 08 يناير 2020 10:10 م
الريف

تمتاز حياة الفلاح البسيط بالبساطة والتلقائية والعيش بلا تكلف، ولعل هذا السبب الذي يدفع كثيرين من سكان المدن للنزوح إلى القرية للاستمتاع بجوها النقي وهوائها الرائع.
في الريف تجد الأصالة حيث الكرم الفطري والجود الطبيعي وتجد الناس يتعاونون بحب ويتفاعلون بألفة، يحترم الصغير الكبير ويوقر الصغير الكبير فهم جميعا كأسرة واحدة.
الفرن البلدي:
والفرن البلدي هو والوسيلة الأولى في الريف لإنتاج العيش الفلاحي الذي يحبه اهل الريف والمدينة جميعا لفوائد الصحية وطعمه المميز.
يوم الخبيز هو يوم شاق على الفلاحة المصرية التي تستيقظ مبكرا لإعداد الدقيق وتخميره حتى تذهب به إلى الفرن البلدي المصنوع من الطين لتقوم بطهي الخبز بطريقة شاقة لا يعرفها أهل المدينة

الريف يعني البساطة والتلقائية والعراقة  والعيش دون تكلف

اظهار أخبار متعلقة

الكانون:
الكانون هو وسلة طهي بدائية جدا لطهي الطعام في القرية، وبغم بساطته هذه فغن الطعام الذي يطهى عليه يمتاز بطعم رائع من الصعب جدا ان تجده في الآلات الحديثة التي طهى بها الطعام في المدينة.
إن من تربى على أكل الطعام من الكانون صعب عليه جدا أن يتلذذ بأطعمة المدينة الجاهزة.

اظهار أخبار متعلقة


وابور الجاز
وابور الجاز هو تطور نوعي للكانون وعليه يطهى الطعان بجانب فائدته في التدفئة والإنارة، ويمتاز الوابور بصوت مزعج لا يمكن تحمله إلا لمن ألفه واعتاد عليه من اهل القرية.
الوابور يعد احد أساسيات البيت الريفي القديم كما انه أحد ادوات جهاز العروسة المهمة.  
 لمبة الجاز:
 لمبة الجاز لا يكاد يخلو منها بيت ريفي في طول البلاد وعرضها فهي لازم لكل بيت متعددة الاستخدام، وعليها نشأت أسر كثيرة وتخرجت اجيال كانوا يذاكرون دروسهم بجوارها قبل ان تدخل الكهرباء ووسائل الإنارة الحديثة إلى القرية.

اظهار أخبار متعلقة

وبجانب هذه الأشياء البسيطة يحتوي الريف على عدد من المعالم المهمة مثل مضرب الرز وماكينة الطحين وحلوفة المياه وغيرها من الأشياء اللازمة لتعايش الفلاح مع بيئته المتواضعة والجميلة في الوقت نفسه.

اضافة تعليق