آدب الطعام في الإسلام

محمد جمال حليم الأربعاء، 08 يناير 2020 08:10 م
7 نصائح مهمة لإيقاف الهدر في الطعام

الطعام ضروري لمتابعة الحياة وتجديد النشاط ولإكمال مسيرة الحياة، وبدون يظل الإنسان خائر القوى ضعيف البنية لا يقوى على فعل شيء مكلف به.
وقد خلقنا الله تعالى ووهبنا نعمه وتعبدنا بما نستطيع.. والطعام الذي ناكله من الممكن أن تأخذ عليه ثوابًا كبيرًا إن أحسنت فيه النية وراعيت فيه مجموعة الآداب التي شرعها الإسلام.  
آداب الطعام في الإسلام:
هناك آداب كثيرة للطعام في الإسلام يلزم مراعاتها عند بدئه وفي أثنائه وبعد الفراغ منه أيضًا، وهي:
-حسن النية له، إذ ينبغي ألا تعمل عمل إلا بنية وهنا يمكن أن تنوي أنك إنما تأكل للتقوى على عبادة الله تعالى وغير ذلك من النيات الحسنة.
- التسمية في أوله ولما روى عن عمر بْن أَبِي سلمة قال: كُنْت غُلَامًا فِي حِجْرِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ فِي الصَّحْفَةِ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " يَا غُلَامُ : سَمِّ اللَّهَ ، وَكُلْ بِيَمِينِك ، وَكُلُّ مِمَّا يَلِيك " رواه البخاري.
- غسل اليدين قبل الأكل وبعده، وهذا من الآداب المهمة والتي أثبت الطب الوقائي أهميتها في العصر الحديث.
- كل بيمينك: أي بيدك اليمنى لما روي أن النبِي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يَأْكُلَن أَحَدٌ مِنْكُمْ بِشِمَالِهِ، وَلَا يَشْرَبَنَّ بِهَا ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ وَيَشْرَبُ بِهَا" رواه مسلم.

أحاط الإسلام الطعام بمجموعة من الآداب التي يلزم مراعتها عند الأكل والشرب حتلا لا يحرم الأجر ويتحقق النفع

– أن تأكل مما يليك: تأكل مما أمامك مباشرة، وَلَا تَمْتَدُّ يَدُهُ إلَى مَا يَلِي الْآخَرِينَ ، وَلَا إلَى وَسَطِ الطَّعَامِ ، لقوله عليه الصلاة والسلام لعمرو بن أبي سلمة : " يَا غُلامُ : سَمِّ اللَّهَ ، وَكُلْ بِيَمِينِك ، وَكُلُّ مِمَّا يَلِيك"، رواه البخاري.
-المبادرة إلى الطعام إذا قدم لك من المضيف والتعجيل به وعدم التلكؤ إليه؛ فإن من كرامة الضيف تعجيل التقديم له, والمبادرة إلى قبول طعامه.

اظهار أخبار متعلقة


- غسل اليدين بعده مع المضمضة فعنْ  سويد بْنِ النُّعْمَانِ أَنَّهُ أَخْبَرَهُ أَنَّهُمْ كَانُوا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم بِالصَّهْبَاءِ - وَهِيَ عَلَى رَوْحَةٍ مِنْ خَيْبَرَ - فَحَضَرَتْ الصَّلاةُ ، فَدَعَا بِطَعَامٍ فَلَمْ يَجِدْهُ إلا سَوِيقًا فَلَاكَ مِنْهُ ، فَلُكْنَا مَعَهُ ثُمَّ دَعَا بِمَاءٍ فَمَضْمَضَ ، ثُمَّ صَلَّى وَصَلَّيْنَا وَلَمْ يَتَوَضَّأْ ، رواه البخاري .
- الدعاء للْمُضيف ويسن أن يقول: " أَفْطَرَ عِنْدَكُمْ الصَّائِمُونَ ، وَأَكَلَ طَعَامَكُمْ الْأَبْرَارُ ، وَصَلَّتْ عَلَيْكُمْ الْمَلائِكَةُ ".

اظهار أخبار متعلقة


- والأكل بثلاثة أصابع إلا أن اضطر لأكثر من ذلك، ولا بأس بالملاعق وما شابه.
- يستحي أكل اللقمة الساقطة بعد ان يميط الأذى عنها ولا يدعها للشيطان.
- عدم البصق أثناء الطعام إلا لضرورة قصوى.
- كما يستحب الأكل في جماعة من الناس ولا يخص نفسه بطعام إلا لعذر.

-عدم الشبع بل الاعتدال وعدم ملء البطن.
-اجتناب الأكل في آنية الذهب والفضة.
- حمد الله تعالى فراغه من الطعام. 

 

اضافة تعليق