وضع لوحات عليها لفظ الجلالة في الميادين.. هل يجوز؟

محمد جمال حليم الأربعاء، 08 يناير 2020 07:00 م
لفظ الجلالة

يعمد البعض لكتابة لوحات عليها لفظ الجلالة ووضعها في الميادين العامة.. فما الحكم؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن العلة التي يذكرها الفقهاء غالبا في حكم كتابة أسماء الله تعالى على الجدران ونحوها هي إمكانية امتهان اسم الله تعالى، أو ترك التعظيم الواجب له، فحيث أُمِن ذلك جاز، وحيث احتمل كُرِه، وحيث وجد حَرُم.

اظهار أخبار متعلقة

وتضيف: أن مناط الجواز هو تعظيم اسم الله تعالى، أو عدم تعرضه للامتهان. والذي يغلب على ظننا أن وضع اسم الله تعالى في ميدان عام لا يتحقق فيه ذلك؛ لكون الغرض من وضعه في الغالب هو الزينة والزخرفة، لا التذكير والعظة. 

اظهار أخبار متعلقة


الضابط الذي وضعه العلماء في تعليق لوحات بها لفظ الجلالة التعظيم للاسم الجليل وعدم امتهانه
وتستطرد: أن العلة في المنع لأن هذه الأماكن العامة يغشاها الفساق والفجار وغيرهم مما لا يراعون وجود اسم الله تعالى، ولا يعظمونه كما ينبغي له، وقد يجلس أحدهم عنده يعصي الله تعالى ويجاهر بذنبه! هذا مع ما نص الفقهاء على مثله من إمكانية سقوط الكتابة فيحصل الامتهان.

اضافة تعليق